تقارير

الإرهاب يستقبل الحكومة الجديدة بطريقته الخاصة

كتبت / هاجر جويده

لم يختلف المشهد قليلاً عن سابقه، خاصة بعد التشكيل الوزارى الجديد الذى شهدته حكومة المهندس إبراهيم محلب حيث شهدت منطقة القاهرة عدة إنفجارات، وذلك بالتزامن مع أول أيام عمل وزير الداخلية الجديد اللواء مجدي عبدالغفار،  بعدما تم تعيين اللواء محمد إبراهيم مستشاراً لرئيس الوزراء.

في بداية الأمر إنفجرت قنبلتان، الأولى بمحيط كارفور المعادي بشارع الجزائر، والأخرى بالمعادي الجديدة بالشطر السابع، دون وقوع أي خسائر في الأرواح، بعدهما إنفجرت قنبلة بدائية الصنع على سكك حديد ترام المطرية، دون وقوع إصابات كذلك وقع إنفجار آخر أمام الإدارة التعليمية بالبساتين ودار السلام، بجوار رئاسة حي البساتين، أسفر عن تهشم زجاج نوافذ العقار المقابل لمحول الكهرباء، أيضا انفجار عبوتان ناسفتان، أسفل أحد مواسير الغاز في منطقة “البشاير” في الحي الـ11 والـ12 بأكتوبر، ولم يسفر الإنفجاران عن أي إصابات كذلك كانت قنبلة قد انفجرت أمام فرع فودافون وبنك HSBC تسببت في تحطيم أوجه العمارة ووفاة اثنين من أمن المقر وأستوديو كونراد الموجود أعلى الفرع.

وقد كشف مصدر أمنى أن اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، يعطى أهمية قصوى للإهتمام بقسم المفرقعات بالوزارة لمواجهة سلسلة التفجيرات والأعمال التخريبية التى تشهدها البلاد على فترات زمنية متلاحقة.

وتتهم السلطات جماعة الإخوان المسلمين دائما بأنها تقف خلف زرع القنابل، ورغم إعلان عدة جهات تبنيها مثل هذه الأعمال مثل جماعة “أجناد مصر”، إلا أن السلطات تعتبرها فرعًا من الجماعة، وهو ما تنفيه الجماعه دائما في بياناتها.

وأفاد المصدر الأمنى، أن الأيام المقبلة قد تشهد زيادة فى أعداد ضباط وأفراد المفرقعات وقسم الحماية المدنية، المنوط به التصدى للتفجيرات والعبوات الناسفة التى تزرعها الجماعة الإرهابية ما بين الحين والآخر حول المنشات الحكومية وبالميادين العامة وفى وسائل المواصلات.

اضف تعليق

اضف تعليق

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق