الاقتصاد

حسنى محمود يدشن أكبر موقع لإنهاء خدمات المواطنين إلكترونيا

 

 

كتب/ هانى رجب
أعلن رجل الأعمال الشاب حسني محمود، رئيس مجلس إدارة مؤسسة «سوافور»، عن تدشين موقع «دلتا مصر الإلكتروني»، الذي يهدف إلى تقليل الزحام في المصالح الحكومية، وإنهاء متطلبات المواطنين في وقت سريع ودون الحاجة للتكدس المروري وطوابير الانتظار وتأخير مصالحهم، بالإضافة إلى توفير الضغط على الموظفين والهيئات الحكومية اليومية، من خلال الموقع ومن داخل المنزل في أقل وقت.

وأضاف حسني، أن «مصر تعاني من زحمة حقيقة في كل الميادين والشوارع بسبب رغبة المواطنين في إنهاء مصالحهم من الهيئات الحكومية، بالإضافة إلى عدد السيارات التي تدخل وتخرج من القاهرة والعواصم الأخرى مثل الدقهلية يوميًا، وهي سبب آخر لأزمة المرور خاصة مع التكدس الطلابي أثناء فترات الدراسة اليومية سواء الذهاب صباحا، أو العودة».

وأشار رجل الأعمال الشاب، إلى أن الموقع يكفل القدرة على إنهاء نوعيات مختلفة من المصالح، التي تختلف باختلاف الهيئات الحكومية، من خلال الموقع الذي سيتم تدشينه رسميا خلال الفترة القليلة المقبلة، لافتا إلى أنه سيتم الإعلان عن الموقع في مؤتمر صحفي كبير، وسيتم تقديم الدعوة للمسؤولين او من ينوب عنهم، لتوقيع الإتفاقات والحصول على نسخه من النظام الإلكترونى، دون مقابل مادى”.

وأوضح حسني، أنه سبق وأن عرض المشروع تحت اسم «الدقهلية الإلكترونية» على أحد المحافظين بالدقهلية منذ عدة سنوات، وأكد على تقديم المشروع بداية من دراسة الجدوى، ومراحل التنفيذ والإدارة مجانا بما يناسب جميع الهيئات الحكومية التي ترغب في التعاون، على أن تكون “المنصورة” المدينة الإلكترونية الأولى فى الجمهورية.. ولكن رفض المحافظة وقتها معتمدا على الخوف من توقيع اتفاقات من هذا النوع من المشاريع التي لا يستطيع أي محافظ تحمل مسؤوليتها، خاصة وأن الدولة تمر بظروف غير مستقرة ولا يضمن مسئول بقائه في منصبه، متسائلا: هل استقرت الدولة لتمنح الشباب فرصة تغيير الروتين ومساعدة المسئولين؟

يذكر أن المهندس حسنى قد قام بإدارة العديد من المشاريع الإلكترونية الدولية وخاصة بدول الخليج، كالمملكة العربية السعودية، والإمارات وكذلك المغرب، بالإضافة إلى رعايته التقنية لبعض المشاريع التابعة للنقابات المصرية منها نقابة «الصحفيين الإلكترونيين».

اضف تعليق

اضف تعليق

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق