مقالات

لاتبالى فالحياة قصيرة

بقلم \ ريم قدرى

(عشت لا ابالي بالرزايا لأني ما انتفعت بأن ابالي)ما الذي ستجنيه من وراء تدقيقك في اتفه الأمور وفي مخارج الكلمات وحركات الجسد والاستغراق في التفكير العميق ماذا كان يقصد فلان ؟ انه يقصدني انا وتسهب في التمسك بكل تافه حتى تنغص عيشتك على نفسك وبالتأكيد انت لا تؤذي نفسك فقط بل من هم حولك أيضا فإذا ذهبت تدقق في ما قيل فيك وترد على من عاداك وتحاسب من اساء اليك فلن تنعم بالراحة وستذهب صحتك وعمرك هباءً وستحقق مراد من تمنى ايذائك والايقاع بك وقد جاء امر “القرآن الصريح “في ذلك في قوله تعالى (خذ العفو وامر بالمعروف واعرض عن الجاهلين ) وعليك ان تعلم بأن الحياة فانيه لا تستحق العناء ويجب ان تنظر الى من يعاديك بنظرة ضئيلة ولا تجعله يشغل بالك فعربات القطار عندما تصدر صوتا مزعجا اعلم بأنها فارغه لا تحوي شيئا والسنبلة الخفيفة تميلها الريح وإذا مررت بكلب ينبح فقل سلاما وان رماك عدوك بحجر فكن كالنخل شامخا وارميه بالتمر وقد اراحك الله من كل هذا العناء حينما شرع لنا التسامح والغفران واعلم ان الذي اذاك لا يضر الا نفسه وستأخذ حقك يوم القيامة امام جميع البشر ففي حياتك ستقابل أناسا فارغون حملوا الاصفار في “مدرسة الحياة” فهم يتربصون لكل سقطة ولقطة فالحل مع مثل هؤلاء ان لا تبالي فالحياة قصيرة .12899818_1299972813352739_886001400_n

 

اضف تعليق

اضف تعليق

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق