اخبار عاجلةالدولية

مجلس الجامعة العربية يدعو دول الاتحاد الإفريقي للحفاظ على المواقف التاريخية الداعمة لفلسطين

 

أ.م

 

 

 

 

دعا مجلس الجامعة العربية جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي للحفاظ على المواقف الإفريقية التاريخية الداعمة للقضية الفلسطينية.
وأكد مجلس الجامعة في قرار له في ختام أعمال الدورة غير العادية لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة مندوب جمهورية الجزائر السفير نذير العرباوي، ومشاركة الأمين العام للجامعة العربية، على الروابط العربية الإفريقية العريقة، التاريخية والثقافية، والجيوسياسية والاجتماعية والاقتصادية والدينية واللغوية بين الشعوب العربية والإفريقية، والتي شكلت الأساس للشراكة الاستراتيجية العربية الإفريقية على أسس مبادئ المساواة والمصالح المتبادلة والاحترام.
كما أكد المجلس، على استحضار رصيد الشعوب الافريقية في مكافحة الاستعمار والاضطهاد، والفصل والتمييز العنصري كطاقة متجددة للبعد التضامني الإفريقي مع القضية الفلسطينية، في مواجهة ممارسات وسياسات الاحتلال الاستعماري الاسرائيلي، التي تنتهك حقوق الانسان الفلسطيني في أرضه وممتلكاته ومقدساته ومقدراته.
ودعا المجلس في قراره، جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي، للحفاظ على المواقف الإفريقية التاريخية الداعمة للقضية الفلسطينية، والتي تعبر عنها القرارات والإعلانات التي تصدر بشكل دوري عن مؤتمرات القمة الإفريقية والقمة العربية الإفريقية، بشأن دعم الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.
وأكد ضرورة العمل على الحد من تنامي التغلغل الإسرائيلي في قارة إفريقيا، على حساب قضية فلسطين العادلة، وحث الدول الإفريقية الشقيقة والصديقة على عدم المشاركة بأي مؤتمرات إفريقية إسرائيلية، الهدف الإسرائيلي منها إدامة الاحتلال وفك عزلته والالتفاف على التزامات إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، بالقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.
كما دعا المجلس الدول الأعضاء لاستمرار وضع بند دعم القضية الفلسطينية والتصدي للمحاولات الإسرائيلية للالتفاف عليها، ضمن أجندة أي تعاون أو حوار سياسي ثنائي بين الدول العربية والدول الأفريقية، على مختلف المستويات، وإلى إدخال بند دعم القضية الفلسطينية وصيانة مكانتها التاريخية في افريقيا، ضمن خطط وبرامج اي تعاون اقتصادي وتنموي وثقافي عربي إفريقي بما يشمل القطاعات الحكومية المختلفة والوكالات العربية للتعاون الدولي والصناديق والمؤسسات المالية العربية التي تعمل في مجال التعاون العربي الإفريقي.
وطالب المجلس بتعزيز التنسيق والتعاون بين الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي للتصدي لترشيح إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، لعضوية مجلس الأمن عامي 2019-2020، ودعوة الأمانة العامة لمتابعة تنفيذ خطتها في هذا الشأن.
وطالب القرار، بضرورة التنسيق بين جامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي ومنظمة التعاون الإسلامي، لإنشاء آلية تنسيق مشتركة، لمتابعة جميع مجالات دعم القضية الفلسطينية، وكذلك من اجل العمل على الا تستغل اسرائيل القوة التصويتية التي تمثلها الدول الافريقية للظفر بمقعد العضو غير الدائم في مجلس الأمن للفترة 2019-2020.
ودعا مجلس الجامعة العربية، البرلمانات العربية والبرلمان العربي، ومؤسسات المجتمع المدني وحقوق الانسان العربية للاستمرار بالتواصل مع نظرائها في القارة الافريقية لتعزيز التعاون لدعم القضية الفلسطينية وإحباط التحركات الاسرائيلية ضدها.
كما دعا المجلس، السفراء العرب وبعثات الجامعة العربية في الدول الإفريقية بمتابعة التغلغل الإسرائيلي في القارة الإفريقية على حساب القضية الفلسطينية، والتحرك في العواصم الإفريقية لصيانة مكانة القضية الفلسطينية، ورفع تقارير وتقييمات دورية في هذا الشأن إلى مجلس الجامعة.
ودعا المجلس، الأمين العام لمتابعة موضوع التغلغل الإسرائيلي في إفريقيا، وتقديم تقارير وتقييمات وتوصيات واقتراحات حول التحركات العربية في هذا الشأن بهدف تعزيز التعاون العربي الإفريقي في مختلف المجالات وخاصة بشأن قضية فلسطين، وإفشال المحاولات الإسرائيلية الهادفة إلى الالتفاف على الدعم الإفريقي التاريخي للقضية الفلسطينية، وحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وغير القابلة للتصرف ودعوة الأمين العام للاستمرار بالتواصل مع وزراء خارجية وسفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي لهذا الغرض.
يذكر أنه ترأس وفد دولة فلسطين في الاجتماع سفير دولة فلسطين لدى مصر ومندوبها الدائم بالجامعة العربية السفير جمال الشوبكي، بحضور المستشار أول دبلوماسي مهند العكلوك، والمستشار تامر الطيب، والمستشار رزق الزعانين، وسكرتير أول جمانة الغول، وجميعهم من مندوبية فلسطين بالجامعة العربية.

 

اضف تعليق

اضف تعليق

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق