اخبار عاجلةمحلية

مصر في الصحافة العالمية

إجراء السلطات المصرية فحوصات الطب الشرعي على الشباب الذين تم إلقاء القبض عليهم وتوجيه تهم إليهم بنشر الفجور والفسق لقيامهم برفع علم المثلية أثناء حفل فرقة “مشروع ليلى”، تصدر تغطية الصحف الأجنبية للشأن المصري.

المصالحة الفلسطينية تتحرك إلى الأمام، وحماس توافق على تبادل الأسرى مع إسرائيل: شهدت المصالحة الفلسطينية المزيد من التقدم خلال يوم أمس، حيث بدأ مسؤولو الحكومة التي تقودها فتح في التوجه إلى غزة لتسلم سلطة إدارة القطاع، وفقا لوكالة معا الإخبارية. ووصل وفد مصري برئاسة السفير المصري في تل أبيب حازم خيرت إلى غزة للمساعدة في التوسط في عملية انتقال السلطة. ومن المتوقع أن يزور مدير المخابرات المصرية خالد فوزي، والذي كان له دور فعال في المفاوضات بين حماس وفتح، كلا من رام الله وغزة الأسبوع المقبل. ويمكن أن تكون جهود الوساطة مطلوبة على نحو أكبر الآن، إذ أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس وضع شروطا للمصالحة بشكل كامل والتي من بينها تسليم حماس لأسلحتها و”تفكيك جناحها العسكري”. ويأتي ذلك في الوقت الذي وافقت فيه حماس على خطة مصرية لتبادل الأسرى مع تل أبيب، وفقا لصحيفة تايمز أوف إسرائيل.

إلا أن الموقف المصري تجاه حركة حماس لا يزال “حساسا للغاية”، وفق ما ذكرته سونيا فريد في مقال نشره موقع العربية. وأوضحت أن حماس تسعى إلى الوساطة المصرية في جهود المصالحة مع فتح، في حين أن هناك حكما أصدرته محكمة في مصر عام 2014 حظر جميع أنشطة حماس وأمر بإغلاق جميع مكاتبها في مصر. وقالت الكاتبة إن كل هذه العوامل من شأنها أن تعقد الوضع بين مصر وحماس وتجعل من الصعب تصور حدوث تقارب محتمل.

من ناحية أخرى، اتهم النائب العام الليبي حركة حماس بتهريب الأسلحة من ليبيا عبر الأراضي المصرية، وفقا لموقع بريتبارت الأمريكي.

هناك غموض كبير حول مشروع قانون الأزهر لمكافحة الكراهية باسم الدين، مما قد يسمح لمؤسسة الأزهر أن تضع قواعد للحوار الديني وذلك على حساب حرية التعبير ويمكن أيضا أن يُحدث اضطهاد للأقلية القبطية، وفقا لمقال كتبه أشرف رميلة بموقعCanada Free Press. وأوضح أن الغموض في مشروع القانون سيكمم أفواه المفكرين والأدباء ويضيق على حرية التعبير بشكل أكبر مما هو موجود الآن. وقال إن مؤسسة الأزهر تسعى للسيطرة على السلوك العام واكتساب المزيد من السلطة على الحياة الشخصية للمواطنين.

اضف تعليق

اضف تعليق

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق