اخبار التعليم

وزير التعليم العالى والبحث العلمى يفتتح جولاته التفقدية بزيارة جامعة عين شمس لمتابعة سير العملية التعليمية 

التحرير اليوم قام د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى صباح اليوم السبت بجولة تفقدية لجامعة عين شمس لمتابعة سير العملية التعليمية فى أول أيام العام الجامعى الجديد 2017/2018، وكان فى استقباله د. عبد الوهاب عزت رئيس الجامعة ونوابه، وعمداء الكليات.
وشهد د. عبد الغفار مراسم بدء اليوم الدراسى والتى بدأت بتحية العلم وعزف السلام الوطنى وطابور عرض حملة الأعلام من كليات الجامعة المختلفة بمشاركة الأسر الطلابية .
وعلى هامش الزيارة عقد د. خالد عبد الغفار اجتماعا مع مجلس الجامعة، بحضور السادة النواب وعمداء الكليات.
 وفى بداية الاجتماع وجه الوزير التهنئة ببداية العام الجامعى الجديد، مؤكداً حرصه على تحقيق الانضباط والالتزام منذ اليوم الأول فى الدراسة.
وعرض د. عبد الغفار أهم ما اتفق عليه المجلس الأعلى للجامعات فى جلسته الأخيرة بجامعة المنوفية حول استعدادات الجامعات لبدء العام الدراسى، والذى تضمن التأكيد على تعميم تحية العلم بالجامعات المصرية، بهدف غرس روح الانتماء والولاء لدى الطلاب، وانتظام العملية التعليمية مع بداية العام الدراسى الجديد 2017/2018.
وطالب الوزير السادة عمداء الكليات بضرورة إرساء القواعد والضوابط منذ اليوم الأول داخل الجامعة، وشدد على أهمية التزام وانضباط السادة العمداء ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئات التدريس والهيئات المعاونة منذ اليوم الأول فى الدراسة؛ بهدف التواجد والتواصل مع الطلاب، مشيداً بجهود أعضاء هيئات التدريس باعتبارهم عصب العملية التعليمية.
كما طالب د. عبد الغفار أيضاً بوضع آليات وضوابط واضحة لتقييم أداء أعضاء هيئات التدريس، ومكافأة المتميزين منهم، مشدداً على ضرورة التزام الطلاب بالأعراف والقواعد الجامعية فى ضوء مراعاة الحريات الشخصية، مشيراً إلى ضرورة طبع كتيب لإرشاد الطلاب وخاصة الجدد بالقواعد والضوابط وكذلك الحقوق والواجبات، وكذلك وضع لوحات إرشادية، بحيث يتم اتخاذ الإجراءات القانونية  ضد الخارجين على القواعد والأعراف، مؤكداً على أهمية سرعة البت فى أمور المجالس التأديبية لتحقيق العدالة.
وطالب إدارات الجامعات بالتأكد من الالتزام بالجداول الدراسية منذ اليوم الأول بالدراسة.
وفيما يتعلق بالأنشطة الطلابية أشار الوزير إلى ضرورة الإعلان عن الأنشطة  سواء الثقافية أو الرياضية أو الفنية منذ بداية العام الدراسى، وأهمية عقد ندوات ومناقشات مع الطلاب حول مختلف القضايا والموضوعات، مطالباً بضرورة التواصل مع الشباب واحتضانهم؛ بهدف توعيتهم، وتنظيم زيارات ميدانية لهم إلى المشروعات القومية لتعريفهم بها، وغرس روح الانتماء لدى الطلاب، وربطهم بالقضايا القومية.
وأضاف د. عبد الغفار أنه جار إعداد قاعدة بيانات بالعشرة الأوائل على كل كلية على مستوى الجامعات المصرية، وذلك فى ضوء تعليمات القيادة السياسية؛ بهدف احتضان هؤلاء الشباب ورعاية الموهوبين منهم، مشيراً إلى ضرورة الاستعداد لمؤتمر الشباب العالمى بشرم الشيخ والمقرر عقده خلال الفترة من 4-9 نوفمبر المقبل.
وأكد د. عبد الغفار أهمية دعم الحوار بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، وتشجيع الأنشطة الطلابية في كافة المجالات الرياضية والثقافية والفنية والاجتماعية، باعتبارها عنصراً مهماً فى العملية التعليمية، وأساساً إيجابياً فى تكوين شخصية الطالب الجامعى وإكسابه مهارات التواصل الاجتماعي والمهارات الحياتية والقيادية.
وفى ختام الاجتماع أكد  د. عبد الغفار حرص الوزارة على تقديم كافة أوجه الدعم للجامعات المصرية فى مختلف المجالات للنهوض بالعملية التعليمية، مشيراً إلى ضرورة مراجعة وتحديث المناهج الدراسية لمواكبة التطورات العالمية.
وتفقد الوزير الحرم الجامعى وبعض مبانى الكليات بالحرم لمتابعة انتهاء أعمال الصيانة وتجهيز المدرجات، والتقى بطلاب كليات الحقوق والآداب والهندسة داخل المدرجات، وهنأ الطلاب ببداية العام الجديد، مشيداً بالتزامهم منذ اليوم الأول فى المحاضرات باعتبارهم مستقبل مصر، متمنياً لهم عام دراسى جديد مثمر وناجح،  مشيراً إلى أنه سيتم تنظيم رحلات للطلاب إلى المشروعات القومية لتعريفهم بها، موضحاً أن هناك برنامج على مدار العام يتضمن أنشطة ثقافية ورياضية وفنية للطلاب، ووعد بحل كافة المشكلات التى تواجه الطلاب.
وخلال الجولة التفقدية أكد الوزير على جاهزية الجامعات المصرية لاستقبال العام الجامعى الجديد 2017/2018، مشدداً على أهمية انتهاء استكمال المنشآت الجامعية والمعامل والورش وتجهيزها للعملية التعليمية، وكذلك الانتهاء من إعلان الجداول الدراسية بمختلف الكليات الجامعية على الطلاب، معرباً عن تطلعه لعام جامعى جديد تتحقق فيه كل أهداف العملية التعليمية المنشودة.
وأطمأن الوزير على بدء العام الدراسى الجديد بالجامعات المصرية فى موعده المحدد اليوم السبت 16 سبتمبر، وكذلك البدء بتحية العلم لغرس روح الولاء والانتماء عند الطلاب على مستوى الجامعات، مشيراً إلى أنه تم التواصل مع رؤساء الجامعات للاطمئنان على بدء العام الدراسى الجديد، والتأكد من صيانة المنشآت والمعامل والورش وتوفير الرعاية اللازمة للطلاب واستعداد المستشفيات للعام الجديد.
كما أطمأن على التزام وانضباط السادة أعضاء هيئة التدريس والهيئات المعاونة والعاملين والطلاب منذ اليوم الأول، وكذلك أطمئن على استعدادالمدن الجامعية لاستقبال الطلاب، وتوفير السكن المناسب لهم والتأكد من عمليات الصيانة اللازمة.
وأضاف أنه سيتابع مع السادة رؤساء الجامعات خلال الأسبوع الأول انتظام الدراسة.
ومن جانبه أكد د. عبد الوهاب عزت حرص الجامعة على توفير كل الإمكانيات للطلبة لتيسير العملية التعليمية، والاستعداد للعام الجامعي الجديد، مشيراً إلى تواصل الإدارة الهندسية بالجامعة أعمالها لتجديد الحرم الجامعي والقيام بأعمال الصيانة، وتجديد الأرصفة والممرات، ودهان مباني الجامعة، وتعلية أسوارها للمزيد من التأمين، وتعديل نظام تشغيل أعمدة الإنارة، وتطوير نافورة الحرم الجامعي.
وأضاف أن الجامعة قامت بتطبيق نظام دخول الطلاب بـ«الكروت الممغنطة» من البوابات الإلكترونية المخصّصة للطلاب ولأعضاء هيئة التدريس والعاملين، وجارٍ حالياً الانتهاء من تركيب وتشغيل وتسليم الكروت الممغنطة لطلاب الكليات التابعة للحرم الجامعي (أ) وهي «الآداب والحقوق والتربية والحاسبات والمعلومات»، لبدء العمل بالمنظومة الإلكترونية خلال فترة بسيطة.
رافق الوزير خلال الجولة التفقدية د. عبد الوهاب عزت رئيس الجامعة والسادة نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات.

اضف تعليق

اضف تعليق

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق