اخبار التعليم

وزير التعليم العالي : الرئيس السيسى وجه بسرعة الانتهاء من مبانى المرحلة الثانية لمدينة زويل قبل نهاية سبتمبر المقبل. مجلس إدارة مدينة زويل يوجه خطاب شكر للرئيس السيسي على دعمه الكامل للمدينة

 

 

كتب/ هانى رجب
أكد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية قد وجه بضرورة الانتهاء من مباني المرحلة الثانية بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا قبل 30 سبتمبر 2018 مشيرا إلى أن الرئيس السيسي يرعى المدينة ويتابع مراحل نموها ومعدلات الإنشاءات بها، جاء ذلك خلال الزيارة التفقدية التي قام بها الوزير لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بمدينة السادس من أكتوبر مساء أمس الأحد ،رافقه فيها د. شريف صدقي ود. مصطفى السيد ود. مجدي يعقوب ود. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والسادة أعضاء مجلس إدارة المدينة ومسئولي الجامعة.
في بداية الزيارة تفقد الوزير معرضا مصغرا لمشروعات هندسية وتكنولوجية لطلاب الجامعة والتي حصدت بعض الجوائز في بعض المعارض الدولية في مجال التصنيع والروبوت والطاقة المتجددة وتنقية المياه ومشروعات خلايا الطاقة الشمسية العائمة.
وقام الوزير بجولة تفقدية في منشآت جامعة زويل تفقد خلالها مبنى إدارة الجامعة، وقاعات الدراسة ومعامل الأبحاث ومبنى النانو تكنولوجي، كما تفقد الوزير معامل النانو تكنولوجي وأجهزة النانو ميكروسكوبي للتصوير بتقنية رباعية الأبعاد. كما تفقد الوزير معمل النانو للعلوم الطبية، والذكاء الاصطناعي واستمع الوزير لعرض من د. ابراهيم الشربيني مدير معهد النانو التكنولوجي بالمدينة، استعرض خلالها الأنشطة والمشروعات البحثية التي تجرى في المعهد واستخدام تقنية النانو في تحليل المواد الطبية والعقاقير وهندسة الأنسجة وتوصيل الدواء بطريقة ذكية في جسم الانسان، والتشخيص الطبي للأمراض، كما استعرض براءات الاختراع التي توصل إليها المعهد وتقنيات علاج سرطان الرئة والكبد والمخ باستخدام تقنيات النانو.
كما استمع الوزير لشرح مفصل حول مشروع أسمدة يوريا ممتدة المفعول رخيصة الثمن المغلفة ببوليمرات طبيعية قابلة للتحلل، حيث أكد د. الشربيني أن معدل الهدر في أسمدة اليوريا في مصر يبلغ 5 مليارات جنيه سنويا، حيث يعد هذا المشروع الرائد أحد أكبر المشروعات التي تجسد استخدام النانو تكنولوجي في الصناعة بتكلفة صغيرة، كما تفقد معامل أجهزة إنتاج مواد النانو واستخدام تقنيات النانو في توفير المياه في الأراضي الرملية، كما تفقد الوزير معمل د. محمد الكردي لعلوم المواد و تصنيع مواد تخزين الطاقة.

كما استمع الوزير لتقرير حول منشأة الجامعة من لواء مهندس/ صلاح عزازي مدير عام مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا حيث تتكون المدينة من جامعة زويل والمعاهد البحثية التابعة للمدينة وهرم التكنولوجيا الخاص بتحويل الابحاث التكنولوجية لمنتجات صناعية حيث تبلغ مساحة الأرض المقام عليها المدينة 197 فدان وتتكون من 9 مباني رئيسية وتبلغ نسبة الانشاءات 17 % من اجمالي المساحة الإجمالية.
كما تفقد الوزير مباني معهد حلمي للعلوم الطبية المقام على مساحة 3 الاف متر، ومعهد البنك الأهلي لعلوم النانو تكنولوجي المقام على مساحة2500 متر مربع ومبنى الخدمات الهندسية والذي يتم استغلاله حاليا كفصول تعليمية للطلاب لحين الانتهاء من مبنى الجامعة.
كما تفقد مبنى المجمع الإداري والثقافي ومبنى إدارة الجامعة المقام على مساحة 19630 متر، ومبنى الخدمات الطلابية الشامل وهو على وشك الانتهاء. وتقدر مساحته بـ1120 متر مربع والمبنى السكني الفندقي للطلاب المقام على مساحة 3360 متر مربع، ومبنى الخدمات هندسية واللوجستية والميكانيكا والكهرباء المقام على مساحة 19 الف متر مربع، كما تفقد مبنى الجامعة الرئيسي وهو قيد الإنشاء وسيقام على مساحة 43 الف متر مربع ، حيث تبلغ التكلفة الإجمالية للإنشاءات 2 مليار جنية مصري حتى الآن ، وتتم أعمال البناء وفقا لأحدث المعايير الهندسية حيث أن جميع المباني بالمدينة صديقة للبيئة كما توجد محطة لتنقية المياه ومحطة لإدارة المخلفات وأنظمة متقدمة لتوفير الطاقة.
وقد أبدى وزير التعليم العالي سعادته الكبيرة بالمستوى العلمي والبحثي المتميز للمدينة والباحثين بها وهم نخبة منتقاة بعناية وأشاد أيضا بمستوى طلاب جامعة العلوم والتكنولوجيا بالمدينة وما تقدمه من تخصصات ومحتوى تعليمي يضاهي أرقى المستويات العالمية وتفقد معرض ابتكارات الطلاب مبديا إعجابه بقدرة الطلاب على الانخراط في مسيرة البحث العلمي قبل تخرج –
أعرب الوزير عن سعادته بالمحاور الخمس للمدينة و ليس فقط الجامعة و هم المعاهد البحثية و هرم التكنولوجيا و مركز الدراسات الاستراتيجية و المدرسة المستقبليةوكان مجلس إدارة المدينة قد أعرب في اجتماعه عن إشادته بقرار السيد رئيس الجمهورية وحرصه على متابعة المدينة وتطور مراحل إنشائها وتوفير كل ما يلزم للاستمرار في مسيرة البحث العلمي وتحقيق قفزة علمية للوطن وقد وجه مجلس الإدارة خطاب شكر للرئيس السيسي على دعمه الكبير للعلم والعلماء ومدينة زويل.

تجدر الإشارة أنه قد تم تكريم الفريق البحثي بمدينة زويل مؤخراً بمعرض Cairo ICTحيث فاز ابتكار لتشخيص فيروس “سي” باستخدام جزيئات الذهب بجائزة معرض “كايرو آي سي تى” في مجال الصحة من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا. وحصل الفريق البحثي بجامعة زويل على جائزة مالية قدرها 20 ألف جنيه من الأكاديمية للشروع في تكوين شركة ناشئة لتحويل النموذج المبتكر إلى منتج يمكنه تشخيص فيروس “سي” فى وقت لايتجاوز نصف ساعة مقارنة بنحو أربع ساعات للتحليل التقليدي وبطريقة مبسطة وتكلفة وبتكلفة تصل الى عشر أحدث تقنية اكتشاف مستخدمة حالياً عالمياً وذلك باستخدام جزيئات الذهب النانومترية. وتشير احصائيات وزارة الصحة لعام 2015 الي اصابة 7% من المصريين بالفيروس وهو ما يوازى أكثر من 6،5 مليون نسمة.

اضف تعليق

اضف تعليق

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق