المبشرون بكعكة بلاتر

محمد الجندى

سادت حالة من الفساد داخل الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” فبحسب التقارير الصحفية فقد تسببت  فى استقالة بلاتر بسبب تسريب وثيقة سرية كانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية قد اتهمت “جيروم فالك “الأمين العام للفيفا بتقديم رشوة إلى كلا من النائب السابق للفيفا جاك وارنر ونائبه “تشاك بليزر” من أجل التصويت لصالح فوز جنوب إفريقيا لتنظيم كأس العالم عام 2010، وهو ما نفاه الفيفا قطعاً إلا أن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية فجرت المفاجأة بنشرها صورة لخطاب رسمي يفيد بمعرفة “فالك” الذراع الأيمن لبلاتر بهذه الرشوة، وفور نشر الخطاب، دعا مسؤولو الفيفا إلى عقد مؤتمر صحفي عاجل أعلن بلاتر من خلاله استقالته والدعوة إلى عقد انتخابات لاختيار رئيس جديد.

عقدت انتخابات الفيفا ولم يخضها غير بلاتر والامير على بن الحسين , الذي أعلن انسحابه عقب الجولة الأولى والتى حصل بها بلاتر على 133 صوت مقابل 73 لمنافسه الوحيد .

لكن بلاتر يفجر مفاجاءة من العيار الثقيل عقب فوزه أذا به يعلن استقالته للمرة الثانية فى موتمر صحفى وسط ذهول من الجميع , الا ان البعض اعتبر هذا هو القرار الصواب والجرئ مثل بلاتينى رئيس الاتحاد الاوربى لكرة القدم

وبعدما استقال بلاتر عن منصبه أصبح طريق رئاسة الفيفا ممهد للكثيرين

“ميشيل بلاتيني”

من أبرز المرشحين خلافا لبلاتر , بلاتينى هو رئيس الاتحاد الأوربى لكرة القدم  , من أصل إيطالى ولكنه سافر إلى فرنسا  لاثبات ذاته فلعب بأحد الأندية الكبرى بفرنسا ,  اشتهر بلاتينى بأنه صاحب “المسه السحرية ” وبالرغم من كونه لاعب وسط الا إنه استطاع أن يحرز العديد من الاهداف .

ترأس بلاتيني لجنة تنظيم كأس العالم 1998 والتي أقيمت في فرنسا. استمر بلاتيني في تقدمه وتطلعه وراء السلطات الإدارية للفيفا والاتحاد الأوروبي لكرة القدم UEFA, حصل على  العديد من الجوائز منها جائزة أفضل لاعب في العالم والتي تمنحها مجلة الكرة العالمية عامي (1984,1985).

“الامير أحمد فهد الصباح”

هو الابن الأكبر للشيخ فهد الأحمد الجابر الصباح, وزير كويتى سابق ترأس العديد من الوزارات الكويتية فعين وزير للإعلام عام 2001 , ثم لحق بوزارة النفط 2003, وفى نفس العام ضمت وزارة الطاقة اليه بخلاف النفط  ليدمج الوزارتين تحت ولايته , وفى عام 2005 تولى فهد وزارة الصحة .

تولى العديد من المناصب الرياضية

فعين نائب رئيس النادي العربي الكويتي بالفترة من 1987 إلى 1988, و رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم بالفترة من عام 1991 إلى عام  2004 ,

عضو اللجنة الأولمبية الدولية,رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي , نائب رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية ,نائب رئيس اللجنة لتنسيق الألعاب الأفرو الآسيوية,رئيس مجلس الإدارة ورئيس اللجنة الأولمبية الكويتية , رئيس الاتحاد الآسيوى لكرة اليد, نائب رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم ,عضو لجنة الرياضة الدولية للجميع .

 

كما تولى رئاسة اللجنة الانتقالية للاتحاد الكويتي لكرة القدم وذلك بالفترة من 3 يناير 2009 إلى 4 يونيو 2009.

 

“تشونج مونج جون”

يدرس الملياردير الكورى تشونج مون الترشح لرئاسة الفيفا , مونج كورى الاصل ,شغل العديد من المناصب الرياضة فهو عضو سابق باللجنه التنفذية للفيفا , ورئيس الاتحاد الكورى لكرة القدم بين عامين( 1993 :2009 )وأصبح بعد ذلك رئيسها الفخرى ,كان له الفضل فى جلب كاس العالم لكوريا الجنوبية عام 2002 للمرة الأولى ,  شغل منصب نائب الامين العام للفيفا 1994:2011

تشونج من كبار رجال الاعمال فى العالم فهو صاحب النصيب الاكبر من أسهم شركة هيونداى للصناعات الثقيلة

 

“الامير علي بن الحسين”

هو ابن الملك الحسين بن طلال,تولى عدة مناصب عسكرية ومنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عن قارة آسيا  فى الفترة من( 2011 إلى 2015 ). كما أسس المشروع الأسيوي لتطوير كرة القدم عام 2012 الذي يرأسه منذ تأسيس, وكذلك أسس المجلس الوطني للأمن وإدارة الأزمات.

وبذلك تكن هى المرة الثانية التى يخوض بها انتخابات الفيفا .

 

“زيكو”

زيكو من مواليد 3 مارس 1953 لاعب كرة قدم برازيلي سابق، ومدرب كرة قدم حالي

بدأ زيكو مسيرته الكروية مع نادي فلامنغو البرتغالى  في عام 1971واستمر مع النادى لمدة 12 سنة، وقد لعب معهم 637 مباراة وسجل فيها 478 هدف، وفي عام 1983 انتقل إلى نادي أودينيزي الإيطالى  ولعب معهم 79 مباراة وسجل فيها 56 هدف، وعاد في عام 1985 إلى نادي فلامينغو، ولعب معهم لمدة أربعة سنوات، وشارك فيها في 94 مباراة وسجل 30 هدفاً. وفي عام 1990 قاد منتخب العالم في مباراة اعتزال صالح النعيمة. يعد زيكو ثالث هداف على مستوى العالم .

 

بدا مشوارة التدريبى عام 1998 منسق فنى للمنتخب البرازيلى , استطاع أن يخصل على كأس اسيا 2004 بالصين اثناء فترة توليه تدريب منتخب اليابان , وتوجه إلى تدريب نادي فنربغشة التركي ووصل معه في الموسم 2007-2008 إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا وهو ما لم يحققه مدرب آخر، ثم انتقل لتدريب نادي سيسكا موسكو الروسي من ثم أوليمبياكوس اليوناني، الى أن وصل الى تدريب منتخب العراق حتى عام2014

 

 

 

اضف تعليق

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com