السودان يقر خفضا حادا لعملته.. الدولار يقفز من 55 جنيها سودانيا إلى 375

 قرر بنك السودان المركزي إجراء خفضا حادا لقيمة الجنيه السوداني مقابل الدولار في الأسعار الرسمية في محاولة لتوحيد السعر مع السوق السوداء.

وحسب ما نقلته رويترز عن مصادر مصرفية سودانية، فإن البنك المركزي حدد سعر الصرف الاسترشادي للدولار عند 375 جنيها سودانيا مقرنة بسعر الصرف الرسمي السابق البالغ 55 جنيها.

وكان البنك المركزي السوداني قد ثبت سعر الدولار عند 55 جنيها لفترة طويلة دون أن يتمكن من توفيره بهذا السعر للبنوك، وفي ذات الفترة قفز سعر العملة الخضراء إلى نحو 350 جنيها في السوق السوداء.

 

وحسب رويترز، يستهدف الإجراء تجاوز أزمة اقتصادية مُقعدة في خضم تحول سياسي هش، والحصول على إعفاء دولي من الدين إثر برنامج من صندوق النقد الدولي.

سعر صرف “مرن”

وقال بيان من المركزي أُرسل إلى البنوك إن البنك المركزي سيحدد سعرا استرشاديا يوميا “بانتهاج نظام سعر الصرف المرن المدار”.

والبنوك ومكاتب الصرافة ملزمة بالتداول في نطاق يزيد 5% أو ينقصها عن ذلك السعر.

 

وحدد البيان هامش الربح بين سعري البيع والشراء بما لا يزيد على 0.5%.

التعاون مع صندوق النقد

وكانت خطوة سعر الصرف متوقعة أواخر العام الماضي في إطار برنامج صندوق النقد لكن تأجلت بسبب عدم الاستقرار السياسي.

وتأتي الخطوة بعد أسبوعين من تعيين رئيس الوزراء عبد الله حمدوك حكومة جديدة لتضم جماعات متمردة وقعت اتفاق سلام في أكتوبر الماضي.

 

ويعمل حمدوك تحت مظلة مجلس مدني عسكري مشترك تولى السلطة عقب الإطاحة بحكم عمر البشير في أبريل 2019.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.