«المواصفات والجودة» عن أزمة البوتاجاز: لا إرجاء لقرار فيه حياة مواطن

علق أشرف عفيفى، رئيس هيئة المواصفات والجودة على أزمة المواصفة الجديدة للبوتاجاز بأنه لا إرجاء لقرار فيه حياة مواطن، متسائلًا من يتحمل أن يكون مسئولا عن فقدان مستهلك ؟

وأوضح رئيس هيئة المواصفات والجودة فى تصريح مقتضب لـ التحرير اليوم، أن القرار النهائى للتطبيق من عدمه بيد وزيرة الصناعة، نيفين جامع.

 

وطالب محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات بإرجاء تطبيق المواصفة لمدة عام، وأرسلت الغرفة مذكرة إلى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، أكدت فيها أن الالتزام بالمواصفة يتطلب استيراد بعض المكونات وهو ما يواجه صعوبة كبيرة نتيجة توقف حركة الاستيراد فى ظل جائحة كورونا حول العالم.

وأشارت المذكرة إلى وجود كميات كبيرة من المكونات جاهزة لإنتاج الموديلات الموجودة حاليا بالمواصفة السابقة والتى لا يمكن تعديلها، إلى جانب وجود كميات كبيرة من المنتج التام مخالف للمواصفة نتيجة ركود الأسواق خلال أزمة كورونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.