«المصرية تكافل»: معيدو التأمين وافقوا على تغطية الأوبئة فى وثيقة السفر

نجحت شركة «المصرية للتأمين التكافلى» – ممتلكات ومسئوليات- فى الحصول على موافقة معيدى التأمين على تغطية الأوبئة كملحق لوثيقة تأمينات السفر.

وكشف سامح سمير، مدير إدارة إعادة التأمين بالشركة، أنها حصلت على ملحق تغطية الأوبئة خاصة كورونا فى اتفاقيات إعادة التأمين الخاصة بوثائق تأمين السفر من شركة «هانوفرى» الألمانية لإعادة التأمين لتوفير تلك التغطية للعملاء الراغبين فيها، مشيرا إلى أنها تتفاوض لإضافة تغطية الأوبئة لاتفاقية إعادة التأمين الخاصة بفرع التأمين الطبى.

 

وقال إن شركات إعادة التأمين أكدت على استثناء تغطية وباء كورونا من اتفاقيات إعادة التأمين خاصة فى الطبى، مع منح من يرغب من شركات التأمين فى تغطيته إمكانية ذلك عبر ملحق إضافى ضمن وثيقتى السفر والطبى بتكلفة وقسط إضافيين، ويكون حالة بحالة بسبب ارتفاع تكاليف العلاج من فيروس كورونا.

وأوضح أن هناك تشددا فى أسواق إعادة التأمين خلال الفترة الحالية لعدة عوامل وهى تكبد شركات إعادة التأمين تعويضات كبيرة نتيجة وباء كورونا، وكذلك تعويضات الكوارث الطبيعية وتعويضات انفجار مرفأ بيروت فى لبنان وكلها وقعت خلال العام الماضى، مما تسبب فى خسائر كبيرة لشركات إعادة التأمين العالمية.

 

وأضاف أن هذا التشدد لم يؤثر بصورة كبيرة على شركات التأمين المصرية لأن الفترة الماضية شهدت زيادة اهتمامها بالاكتتاب الفنى السليم والتسعير الجيد للأخطار، بهدف تحقيق نتائج فنية جيدة لتجنب أى تشدد عند تجديد اتفاقيات إعادة التأمين لعام 2021.

وأكد أن تشدد شركات إعادة التأمين سيظهر فى تحفظها فى منح طاقات استيعابية كبيرة لشركات التأمين المصرية تخوفا من عدم وصولها إلى هذه الطاقة الاستيعابية فى الاكتتاب، وفى ظل تخوف المعيدين من تفاقم الوضع عالميا فى شهرى فبراير ومارس وحدوث إغلاق عالمى على غرار العام الماضى.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.