تحديات جمة تواجه تطبيق تكنولوجيا التأمين وتأثير ذلك على خصوصية بيانات العملاء

تنقسم أبرز تحديات تطبيق تكنولوجيا التأمين ومراحل تقديم المنتج إلى عدة أقسام ومنها مجال الاكتتاب حيث تستخدم الأجهزة الذكية Smart devices و إنترنت الأشياء وكذلك وسائط التواصل الاجتماعيفي جمع قدر هائل من البيانات الضخمة[1]Big data ،  التي تستخدم في تطوير منتجات أقل تكلفة وأكثر مقابلة لاحتياجات العملاء ، فضلاً عن استخدامها في فهم الأخطار والخصائص الاكتتابية للعملاء ، فكما سبق يمكن تصور حجم البيانات عن نمط الأخطار و سلوك المؤمن لهم أو عليهم وحالتهم الصحية وغير ذلك من الحقائق الجوهرية اللازمة لنشاط الاكتتاب وما يستلزمه من تقييم الأخطار التي تنتجه إنترنت الأشياء و وسائط التواصل الاجتماعي و تطبيقات الهاتف المحمول .

 

تحديات الاكتتاب تواجه تطبيق تكنولوجيا التامين

وبالرغم من مزايا تكنولوجيا التأمين الواضحة ولكن هناك ثمة تخوفات تتعلق بخصوصية البيانات والعملاء وعدم استخدامها بشكل ضد مصلحة العملاء التي يمكن سردها كما يلى وهى التحديات الخاصة بنشاط الاكتتاب حيث خصوصية البيانات، وضرورة التحقق من الشفافية فيما يتعلق بجمع البيانات وكيفية الحصول عليهاولأي غرض سوف تستخدموموافقة العملاء على ذلك كما أن هناك مشكلة تحديد ملكية البيانات فهناك ثمة عدم وضوح حول من هو المالك الحقيقي للبياناتهل شركة التأمين أم مشغل البيانات (شركة وسيطة في حالة التعهيد الخارجي) أم العميل ذاته.

وبالنسبة لآثار البيانات الضخمة على عقد التأمين فإن التبعات المتعلقة بأثر تلك البيانات على التزام المؤمن له بالإفصاح عن الحقائق الجوهرية بموجب مبدأ منتهى حسن النية حيث يعفى هذا المبدأ المؤمن له من الإفصاح عن البيانات التي يعلمها، أو يجب أن يعلمها أو يفترض أن يعلمها المؤمن وقت إبرام العقدوهنا يمكن الجدل بإن المؤمن يكون على علم بالبيانات الاكتتابيةوقت إبرام عقد التأمين على عكس الظروف التقليدية التي تم صيغ هذا المبدأ في ضوئها.

 

تخوف من الاستخدام غير المهنى للبيانات

كما أن الاستخدام غير المهني للبيانات فى تكنولوجيا التأمين حيث هناك ثمة تخوف أساسي من قبل مراقبو التأمين حول استخدام تلك البيانات في غير مصلحة العملاء من خلال التميز السعري غير المبرر فنياً  Non- Technical price discrimination وفقاً قدره المؤمن له بل ورغبته على الدفع بدلاً من نمط الخطر المؤمن وهذا كنتيجة لمعرفة المؤمن له هذه القدرة أو تلك الرغبة من البيانات الضخمة المتوفرة عن العميل.

 

وذلك بجانب أخطار القطاعية Segmentation Risk ، حيث تساعد البيانات الكبيرة على الإغراق في تقسيم المؤمن لهم إلى قطاعات مما ينشأ بموجبه خطر استبعاد بعض المستهلكين من ذوى الأخطار المرتفعة نسبياً من نطاق التأمين  وهو ما يعرف بظاهرة المستبعدين من التأمين Uninsurables. وهو ما اعتبره الرقيب البريطانيThe Financial Conduct Authority مجالاً يستلزم الفحص والتدقيق ، بقدر الفوائد المترتبة على استخدام البيانات الضخمة في الاكتتاب هناك العديد من المشكلات والتحديات التي يمكن أن تعرض الشركات لخسائر السمعة أو مشكلات رقابية، وهذا يستلزم جهود إضافية للحوكمة سواء في مصادرها الداخلية أو الخارجية .

style="display:block" data-ad-client="ca-pub-5982265313155487" data-ad-slot="5447710754" data-ad-format="auto" data-full-width-responsive="true">

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.