وزير النقل يبحث مع السفير الفرنسي سبل التعاون بين الجانبين

استقبل وزير النقل، الفريق مهندس كامل الوزير السفير الفرنسي بالقاهرة ستيفان روماتيه ومدير الوكالة الفرنسية التنمية لبحث سبل التعاون بين الجانبين في مجالات النقل المختلفة، وحضر اللقاء رئيسي الهيئة القومية لسكك حديد مصر والهيئة القومية للأنفاق وقيادات وزارة النقل.

في بداية اللقاء أكد وزير النقل على عمق العلاقات بين مصر وفرنسا والتعاون التاريخي والحالي المثمر في مجال النقل، حيث يتم تنفيذ عدد من المشروعات والعقود المشتركة من أهمها تنفيذ المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو والتي ينفذها تحالف (فينسي الفرنسية / اوراسكوم / المقاولون العرب).

وزير النقل خلال اجتماعه مع السفير الفرنسي

style="display:block" data-ad-client="ca-pub-5982265313155487" data-ad-slot="5447710754" data-ad-format="auto" data-full-width-responsive="true">

ومن جانبه أشاد السفير الفرنسي بالعلاقات الفرنسية المصرية وبالانجازات التي تحققها الدولة المصرية في شتى المجالات، ومنها قطاع النقل الذي يشهد تنفيذ مشروعات ضخمة، مشيرا إلى أهمية دعم التعاون بين الجانبين في مجال النقل خاصة وأن الحكومة الفرنسية خلال الفترة المقبلة ستقدم حزمة تمويلية لعدد من المشروعات في مصر ومنها مشروعات النقل .

 

وأوضح الوزير أن هناك اولويات لوزارة النقل تتطلع للتعاون مع الجانب الفرنسي لتنفيذها تتضمن تلك الاولويات عقد إدارة وتشغيل وصيانة الخط الثالث للمترو (جامعة القاهرة – إمبابة – العباسية – عدلي منصور) الموقع بين الهيئة القومية للأنفاق وشركة RATP DEV الفرنسية، والعقد المزمع تنفيذه والخاص بإدارة وتشغيل القطار الكهربائي “LRT” (السلام / العاصمة اإادارية / العاشر من رمضان)، وكذلك توريد 32 قطار مكيف جديد للخط الأول للمترو ضمن الخطة الشاملة التي تنفذها وزارة النقل لتطوير الوحدات المتحركة بالخط الأول لتصبح كل قطارات الخط مكيفة.

الوزير: مشروعات جديدة ضخمة في مجال الربط السككي

وأكد وزير النقل أنه يتطلع إلى مزيد من التعاون المثمر مع الشركات الفرنسية في كافة مجالات النقل خاصة وأن الرئيس عبدالفتاح السيسي قد أعرب خلال استقباله لوزير الخارجية الفرنسية أمس على تطلعه لنقل الخبرات والتكنولوجيا الفرنسية في كافة المجالات التنموية إلى مصر، لا سيما في مشروعات السكك الحديدية، وأنه في هذا اإاطار فإن هناك مشروعات جديدة ضخمة في مجال الربط السككي، وخاصة مع دول الجوار يمكن ان تشكل نموذجا مثمراً للتعاون بين الجانبين وهي خط (اسوان / توشكى / وادى حلفا) للربط مع السودان، وخط (الاسكندرية / السلوم /بنغازي) للربط مع ليبيا وكذلك مشروع خط (الفردان / العريش / رفح / طابا)، مشيراً إلى أنه يمكن التعاون مع الشركات الفرنسية أيضا في مجال ادارة وتشغيل القطار السريع (العين السخنة / العلمين) بعد الانتهاء تنفيذه.

 

تطوير خط أبوقير وإعادة تأهيل ترام الرمل

ثم تناقش الجانبان في ضرورة الاسراع في انهاء الاجراءات التمويلية الخاصة بمشروعي تطوير خط أبوقير وتحويله إلى مترو وإعادة تأهيل ترام الرمل، حيث يساهم الجانب الفرنسي بجزء من التمويل الخاص بالمشروعين، وأكد الوزير أن هذين المشروعين سيمثلان نقلة نوعية كبيرة في وسائل النقل داخل محافظة الاسكندرية وأنه جاري الانتهاء من مستندات الطرح للمشروعين، كما تم مناقشة آخر المستجدات الخاصة بمساهمة الجانب الفرنسي فى تمويل مشروع كهربة اشارات خط (طنطا / المنصورة / دمياط) وازدواج المسافة بين (دمياط / المنصورة)، حيث أكد الجانب الفرنسي على أنه سيتم الاسراع بالاجراءات الخاصة بالشق التمويلي للمشروع.

 

كما أكد السفير الفرنسي على إهتمام الشركات الفرنسية بالتعاون مع الجانب المصري في مجال النقل البحري، حيث أكد الوزير ان هناك فرصاً استثمارية واعدة في مجال النقل البحري وخاصة في مجال ادارة وتشغيل المحطات متعددة الاغراض، مشيرا إلى أن مشروع المحطة متعددة الأغراض بميناء الاسكندرية يعتبر من الفرص الاستثمارية الواعدة، حيث تم دعوة كافة الشركات العالمية فى مجال ادارة وتشغيل محطات الحاويات والمتعددة الاغراض للتقدم بمقترحاتهم وعروضهم لاختيار انسب العروض الفنية والمالية لهذا المشروع بما يجعل هذه المحطة واحدة من أهم المحطات المتعددة الاغراض فى الشرق الاوسط والعالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.