الحكومة تدرس استصلاح 500 ألف فدان فى توشكى

علمت التحرير اليوم من مصادر مطلعة أن الحكومة تدرس فى الفترة الحالية إطلاق مشروع قومى لزراعة واستصلاح مساحة 500 ألف فدان شمال منطقة توشكى.

وأضافت المصادر أن هيئة التنمية الزراعية بوزارة الزراعة تعكف حاليا وبالتنسيق مع وزارة الرى والموارد المائية، وبعض الجهات الأخرى على تحديد المساحة المذكورة والتكلفة المالية اللازمة لتجهيز البنية التحتية.

وذكرت أن المشروع يستهدف فى الأساس استقطاب كبرى الشركات العالمية العاملة فى قطاع الزراعة، لإنتاج المحاصيل الاستراتيجية، موضحة أنه سيتم رسمياً الإعلان عن تفاصيل المشروع بعد انتهاء كل الإجراءات ودراسات الجدوى الاقتصادية.

 

ووفقا لبيانات رسمية، قامت شركة جنوب الوادى باستصلاح نحو 22.5 ألف فدان وزراعة 7.4 ألف، بينما استصلحت «الراجحى الدولية» 7.6 ألف فدان وزرعت 8.7 ألف، وزرعت شركة الظاهرة 23.9 ألف فدان واستصلحت 423 فدانا فى مشروع توشكى القائم حاليًا.

وأكدت المصادر أن الفترة الأخيرة شهدت تطورا كبيرا فى عمليات استصلاح الأراضى فى المنطقة، وهناك توجه لربطها بخط سكة حديد من أسوان من ناحية والسودان من ناحية أخرى.

 

وتعمل الحكومة حاليا على تنفيذ ترعة جديدة فى منطقة توشكى، تمكنها من زراعة مساحات بالمنطقة تمهيدا لطرحها على الشركات والمستثمرين.

وقال اللواء ناصر فوزى، مدير المركز الوطنى لتخطيط استخدامات أراضى الدولة، لـ»المال» العام الماضي، إنه تم إنجاز مابين 20 و%30 من الترعة الجديدة التى ستسمح بإضافة رقعة زراعية للاستثمار مع الالتزام بزراعة المحاصيل المرشدة للمياه باستخدام وسائل الرى الحديثة.

 

وأكد أن شركتى «الريف المصرى» و«الوطنية لاستصلاح الأراضى» سيكون لهما دور أيضا فى استغلال المنطقة بشكل جيد، مشيرا إلى أن بها فرصا واعدة خاصة للشركات الزراعية الكبيرة التى تمتلك إمكانيات هائلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.