هشام طلعت مصطفى: سرعة توفير لقاح كورونا سينعكس بالإيجاب اقتصادياً واجتماعياً

قال المهندس هشام طلعت مصطفى رئيس الشركة العربية للاستثمارات والتطوير العمراني مجموعة “طلعت مصطفى”، إن سرعة توفير لقاح كورونا سينعكس بالإيجاب اقتصاديا واجتماعيا.

جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج “كلمة أخيرة”، الذي يعرض عبر شاشة “ON”.

وأوضح أن مشاركة مجموعة طلعت مصطفى اليوم مع صندوق تحيا مصر ووزارة الصحة في برتوكول تعاون لتوفير 2 مليون جرعة من لقاح كورونا لكون مجموعة طلعت مصطفى لها هدف في قضايا المسؤولية الاجتماعية خاصة في أخر أربع سنوات ليس في أزمة كورونا فقط لكن في كافة مبادرات صندوق تحيا مصر.

 

وأضاف: “السنة دي من وقت جائحة كورونا أسهمنا بدور كبير مع وزارة الصحة في مسألة توفير أجهزة التنفس الصناعي، وقمنا بذلك وأنا شخصياً لمست التأثير الكبير للأزمة على الشارع المصري وكافة النواحي المؤثرة على المجتمع المصري ومن ثم جاءت المبادرة لتسريع توفير اللقاح للأسر الاكثر احتياجاً والمجتمع المصري كله”.

وتابع: “كلما أسرعنا في توفير اللقاح للمجتمع المصري سينعكس ذلك إيجاباً على المجتمع اقتصادياً واجتماعياً ونستطيع عبر ذلك إعادة الأمل حتى تعود الحياة كما كانت قبل جائحة الوباء قبيل 2020، أو جزء من هذه الحياة”.

 

وكشف أن مجموعته تبرعت بنحو 4 ملايين جرعة من لقاح كورونا لنحو 2 مليون شخص بمقدار جرعتين لكل مواطن.

وقال إن مجموعته قامت بسداد قيمة الجرعات كاملة لصندوق تحيا مصر، خاصة في ضوء جهود وزارة الصحة للحصول على اللقاحات المطروحة عالمياً وتوفيرها للشعب المصري، مؤكداً أن شركته ملتزمة بتكلفة اللقاحات.

كانت وزيرة الصحة  الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان وصندوق تحيا مصر ومجموعة طلعت مصطفى ويمثلها رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى  وقعوا بتوقيع بروتوكول تعاون للتبرع بتطعيم 2 مليون مواطن بلقاح كورونا ما يعنى توفير 4 ملايين جرعة لقاح.

 

وأكدت وزيرة الصحة، تبرع مجموعة هشام طلعت بتطعيم 2 مليون مواطن من محدودى الدخل خلال القترة المقبلة.

وأوضحت أن صندوق تحيا مصر سيكون الذراع التمويلي لتوفير اللقاحات وقبول التبرعات خاصة الموجه لشراء اللقاحات المتعلقة بفيروس كورونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.