«جوشى الصينية» تعتزم إقامة خط جديد لـ«الفايبر جلاس» فى العين السخنة

قال وو بينج، عضو مجلس إدارة ومدير عام شركة جوشى مصر لإنتاج الفايبر جلاس ، إن حجم استثمارات الشركة يبلغ نحو 580 مليون دولار، وتخطط لإنشاء خط إنتاج جديد.

 حجم صادراتها يبلغ 240 ألف طن ومبيعاتها 200 مليون دولار سنويا

وأضاف بينج فى تصريحات عبر البريد الإلكترونى أن تلك الاستثمارات تشمل ثلاثة خطوط إنتاج للألياف الزجاجية ومشروعات داعمة مثل إنتاج المسحوق الدقيق ومواد التغليف ومستودع المنتجات النهائية.

وأوضح أن جوشى قامت باستثمار 50 مليون جنيه فى إنشاء مخزن جديد لمنتجاتها، لافتا إلى أن هذا المشروع ما زال فى طور الاكتمال، ومن المخطط أن يتم استخدامه فى أواخر مارس الجارى.

وقال بينج إن شركته وفرت ما يقرب من 1600 فرصة عمل فى مصر منذ بداية عملها فى 2012، لافتا إلى أنها تدفع أكثر من 100 مليون جنيه ضرائب سنويًا، وتقوم بشكل أساسى بتصنيع وبيع الألياف الزجاجية ومنتجاتها.

 

وأضاف أن حجم الطاقة الإنتاجية للشركة من ألياف الفايبر جلاس تصل إلى 230 ألف طن سنويا، كما تصل لمنسوجات الفايبر جلاس إلى 26 ألف طن سنويا، ويتم توريد منتجاتها بشكل أساسى إلى أوروبا وتركيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا والسوق المحلية.

وأوضح أن الشركة تنتج مسحوق المواد الخام للزجاج المحلى ورمل السيليكا والكاولين، ومعالجة الموارد المعدنية الأخرى ومواد التعبئة والتغليف، والأنابيب وتطوير مشاريع جميع أنواع قطع الغيار.

وعن خطة عمل الشركة فى مصر خلال الفترة المقبلة، قال بينج إن الشركة ستقوم خلال العام الجارى بإحلال الفرن الأول من خطوط الإنتاج بفرن أحدث تكنولوجيا، كما سيتم إحلال الفرنين رقم 2 و3 فى السنوات القادمة واحدا تلو الآخر.

وأضاف أن عملية الإحلال ستساعد فى زيادة إنتاجية الفرن الواحد مما يساهم فى زيادة إنتاج الشركة السنوى من الفايبر جلاس، كما ستقوم الشركة بتعديل هيكل المنتج وتحسينه وفقًا لحجم المبيعات، وذلك لمواكبة التغير المستمر فى وتيرة السوقين المصرية والأوروبية.

 

وأوضح أن حجم الصادرات السنوية لشركة جوشى مصر يبلغ حوالى 240 ألف طن، وتتمثل الأسواق التى يتم التصدير إليها بشكل أساسى فى أوروبا والشرق الأوسط وتركيا والهند وشمال إفريقيا والأمريكتين، لافتا إلى أن حجم مبيعاتها السنوية يبلغ حوالى 200 مليون دولار.

وأشار إلى أنه فى المرحلة المبكرة من تفشى فيروس كورونا، تأثرت كل من السوقين الأوروبية والمحلية بشكل كبير، وكان العملاء المحليون فى مصر فى حالة نصف إنتاج أو توقف بشكل أساسى، ولكن مع تباطؤ انتشار الفيروس فى مصر وسياسات الحكومة استأنف العملاء المحليون الإنتاج والطلب تدريجيا فى أغسطس الماضى.

 

وأكد أنه نتيجة إجراءات الحكومة، بجانب ميزة الموقع الجغرافى الفريد لمصر، ستختار المزيد من الشركات الاستثمار فى السوق المحلية بما فى ذلك مشروعات إنتاج الفايبر جلاس، مشيرا إلى أن هناك مستقبلا جيدا على صعيد تحقيق التنمية الاقتصادية فى مصر.

وتأسست شركة جوشى فى مصر فى 2012، على مساحة 146 ألف متر فى منطقة التعاون الاقتصادى ‏المصرية الصينية بالعين السخنة، كما أن مصنع الشركة مُلحق به خطوط إنتاج لصناعات تكاملية مثل مواد التغليف، ‏إضافة إلى محطة غاز ومخزن للمنتج النهائى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.