وزارة التضامن تدرس ضم نصف مليون مواطن لـ« تكافل وكرامة»

كشف مصدر فى وزارة التضامن الاجتماعي، عن إجراء دراسة لضم نصف مليون مواطن لمنظومة الدعم النقدى «تكافل وكرامة» بداية من العام المالى المقبل 2022-2021، بهدف الوصول إلى أقل نسبة فقر فى المحافظات.

وأضاف لـالتحرير اليوم، أنه يتم حاليا مناقشة الأمر مع وزارة المالية، لتحديد الاحتياجات المالية المطلوبة لضم العدد المذكور سابقا، موضحا أنه لا توجد نية للحصول على قروض لتمويل المستفيدين الجدد فى المنظومة.

تم إطلاق برنامج «تكافل وكرامة» فى مارس 2015 ضمن تطوير منظومة الحماية الاجتماعية وشمول الأسر الفقيرة وذوى الإعاقة والمسنين والأيتام تحت مظلة شبكات الأمان الاجتماعى، وذلك فى قاعدة بيانات مُميكنة.

 

يضم البرنامج جميع أنحاء الجمهورية ليشمل 27 محافظة و345 مركزاً و5630 قرية، وتحتوى قاعدة البيانات على عدد 8.483.409 أسرة بما يشمل 30.985.572 فرد تحت مظلة تكافل وكرامة والضمان الاجتماعي.

ووصل عدد المستفيدين من برنامج تكافل وكرامة 3.4 مليون أسرة منهم %63.7 ببرنامج تكافل و %36.3 ببرنامج كرامة بما يشمل 15 مليون فرد.

 

وزادت الموازنة المخصصة للبرنامج من 147 مليون جنيه فى أول إطلاق البرنامج فى الموازنة لعام 2014 – 2015 إلى 17.5 مليار جنيه فى موازنة العام المالى 2018-2019، ثم ارتفعت فى العام المالى 2019-2020 إلى 18.5 مليار جنيه مصرى.

كما بلغت قيمة الدعم النقدى التى تم تحويلها للأسر المستفيدة منذ إطلاق البرنامج نحو 55.5 مليار جنيه حتى نوفمبر 2020.

وتم ميكنة كافة تطبيقات الدعم النقدى ويجرى تحديثها بشكل دورى شامل لتشمل تسجيل استمارات التقديم والتحقق من صحة البيانات بالربط مع الجهات الخارجية شريكة التنفيذ وتطبيق إحتساب درجة الفقر والدفع الالكترونى لمستفيدى الدعم النقدي، وتلقى ومعالجة التظلمات وإدارة حالة المستفيدين، وتطبيق المشروطية التعليمية والصحية بالتنسيق مع وزارت «التربية والتعليم والتعليم الفني، و الصحة، والسكان، والدفاع، والأزهر الشريف».

 

كما تم ربط بيانات تكافل وكرامة بالضمان الإجتماعي، والتأمينات والمعاشات الاجتماعية، وقواعد البيانات الموحدة لدى هيئة الرقابة الإدارية ووزارات التربية والتعليم والتعليم الفني، والتخطيط والتنمية الإقتصادية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.