القطاع الخاص يستحوذ علي 68.8% من أقساط التأمين المُحصلة في 2020 و61.3% خلال ديسمبر (جراف)

كتب- ماهر أبو الفضل والشاذلي جمعة:

إستحوذت شركات التأمين التابعة للقطاع الخاص، البالغ عددها 36 شركة، علي 68.8 % من الأقساط المُحصلة علي مستوي السوق، بنهاية 2020 – خلال الفترة من أول يناير حتي نهاية ديسمبر من العام الماضي2020- ، مقابل 38.7% هي نصيب شركات التأمين التأبعة لقطاع الأعمال العام، البالغ عددها شركتان، هما مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة.

39 مليار جنيه حصيلة سوق التأمين من الأقساط المُحصلة في 2020

ووفقًا لبيانات الهيئة العامة للرقابة المالية، نجحت سوق التأمين المصرية- بتنوع أنشطة شركاتها سواء في الحياة أو الممتلكات، وبتنوع أنظمتها سواء التجارية أو التكافلية- في زيادة رصيد أقساطها المُحصلة ، لتتجاوز 39 مليار جنيه، بنهاية 2020، مقابل ما يزيد علي 35 مليار جنيه، في 2019، بزيادة تصل الي 5 مليارات جنيه، وبنسبة نمو تصل إلي 11.4%.

 

وتوزعت الأقساط المُحصلة في 2020، البالغة 39 مليار جنيه، بواقع 22.3 مليار جنيه، لشركات تأمين الحياة وتكوين الأموال، مقابل ما يقرب من 16.7 مليار جنيه، هي نصيب شركات تأمين الممتلكات والمسئوليات.

في سياق متصل، شهد نصيب شركات التأمين التابعة للقطاع الخاص – البالغ عددها 36 شركة-من الأقساط المُحصلة، في شهر ديسمبر الماضي منفردًا، إنخفاضًا ملحوظًا ، مقارنة بنصيبها من الأقساط المُحصلة خلال عام 2020 كاملًا.

 

أنصبة شركات تأمين القطاع الخاص والأعمال العام من الأقساط المُحصلة

ووفقًا لبيانات الرقابة المالية، بلغ نصيب شركات التامين التابعة للقطاع الخاص، من الأقساط المُحصلة في ديسمبر الماضي منفردًا ، 61.3% مقابل 68.8% تمثل نصيبها من الأقساط المُحصلة في الفترة من أول يناير حتي نهاية ديسمبر 2020.

وفي المقابل، إرتفع نصيب شركات التأمين التابعة لقطاع الأعمال العام، من الأقساط المُحصلة في شهر ديسمبر الماضي منفردًا، لتصل الي 38.7%، مقارنة بنصيبها من الأقساط المُحصلة خلال 2020 كاملًا- في الفترة من أول يناير حتي نهاية ديسمبر- والتي لم تتجاوز 31.2% .

 

الجراف التالي، يوضح حصة شركات التأمين التابعة لقطاع الأعمال العام ، والتاابعة للقطاع الخاص، من الأقساط المُحصلة في ديسمبر 2020.

الجراف التالي، يوضح حصة شركات التأمين التابعة لقطاع الأعمال العام ، والتاابعة للقطاع الخاص، من الأقساط المُحصلة في الفترة من يناير حتي ديسمبر 2020.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.