«فيكسد سوليوشنز»: 900 ألف مستفيد من منصة الكهرباء الموحدة

استعرضت المجموعة الوطنية فيكسد سوليوشنز، أهم ما تم إنجازه من مشروعات بالتعاون مع الوزارات والهيئات والمؤسسات في مجالات الحلول الرقمية وأمن المعلومات، في إطار رؤية الدولة للارتقاء بمنظومة الخدمات المقدمة الى المواطنين، وكذلك التوجه نحو خدمات التحول الرقمي وتأمين البنية المعلوماتية وحماية البيانات.

قال محمود توفيق، الرئيس التنفيذى للمجموعة الوطنية فيكسد سوليوشنز، إن المجموعة قامت بتطوير منصة رقمية متكاملة قادرة علي ان تستوعب كل الخدمات التي تقدم للمواطن المصري، وأيضًا بناء منصة الهوية الرقمية Digital Identity.

وأشار إلى أنه من خلال تلك المنصة يستطيع المواطن الحصول على الخدمات بشكل شخصي، بعد التأكد من أحقيته رقمياً في الوصول للبيانات الخاصة به علي المنصة وكل الحلول التقنية تم تطويرها بالكامل بعقول شباب مصري قادر علي المشاركة في هذا الإنجاز الوطني، والذي يتم من خلال وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعاون مع كافة الجهات والوزارات المشاركة ضمن المنظومة.

وأصاف توفيق، في بيان صحفي،:” أنه في إطار تطوير منظومة الخدمات شاركت المجموعة في بناء المنصة الموحدة لخدمات الكهرباء المؤمنة بالتعاون مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، والتي من خلالها استطاع اكثر من 900 آلف مواطن تقديم طلبات العداد الكودي الكترونياً بشكل سهل وميسر، موضحًا، أن حجم الطلبات لوحدات المقدمة الي 2 مليون طلب لوحدات، ودون الحاجه الي التوجه لمراكز الخدمات في وقت الاغلاق الكامل تيسيرا علي المواطنين، وجاري استكمال باقي الخدمات لتخفيف الأعباء ومنع التزاحم علي الخدمات لتصبح الكترونية بشكل متكامل.

 

وألمح إلى أنه خلال العام 2020، تم اطلاق عدد من المنصات الرقمية بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، منها منصة الإشراف العلمي للطلاب، والتي تهدف الي سرعة إتمام الإجراءات الخاصة بوضع الطلاب والطالبات، تحت الإشراف العلمي من خلال ميكنة دورة العمل، بداية من تقدم الطلاب بمستنداتهم للإدارة المركزية للبعثات عبر المنصة، والحصول على كافة الموافقات اللازمة، وتوثيق قيد الدارسين إلكترونيًّا سواء من خلال المكاتب الثقافية التابعة للوزارة بالخارج أو السفارات والقنصليات المصرية، وانتهاءً بإرسال المستندات إلكترونيا إلى إدارة التجنيد والتعبئة لإتمام إجراءات تأجيل التجنيد وإصدار تصاريح السفر بشكل إلكتروني للمعنيين.

 

وتابع، أن 2020 شهد اطلاق منصة ” ادرس في مصر”، والتي تهدف الي تقديم وتيسير الخدمات على الطلاب الوافدين للدراسة في الجامعات المصرية، موضحًا أن المنصة متكاملة ومرتبطة بكل الجهات المعنية بملف الطلاب الوافدين، وذلك بهدف انهاء إجراءات الالتحاق بالجامعات، موضحًا أنها مربوطة بالجامعات الحكومية، المجلس الأعلى للجامعات وإدارة الطلاب الوافدين، والجامعات الخاصة في المرحلة الثانية.

ولفت إلى أن المنصة تهدف إلى تسهيل حصول الطالب على التأشيرة الدراسية لدخول البلاد، وتواصل بين وزارة الخارجية والسفارات بالخارج والإدارة المركزية للوافدين بشكل مباشر.

وأكد الرئيس التنفيذي للمجموعة الوطنية فيكسد سوليوشنز، أن المجموعة حرصت علي ان تتوافر العناصر الاساسية لتصبح قادرة علي استدامة المشروعات الاستراتيجية، الموكلة اليها مثل فرق ادارة المشروعات “البحث والتطوير- تطوير البرمجيات”، وكذلك التوافق مع المعايير العالمية في استخدام التكنولوجيات المتطورة والتوافق مع معايير الامن السيبراني.

 

وأشار إلى أن الدولة اعتمدت اللائحة التنفيذية لقانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات وكذلك قانون حماية البيانات، وتسعى المجموعة وفقاً لاستراتيجية التوسع في تقديم خدمات التحول الرقمي والأمن السيبراني للعمل علي رفع كفاءه خدمات الدعم المقدمة للعملاء والوقوف علي نموذج تشغيل مستدام وقابل للتوسع والتأقلم وفتح شراكات واعمال جديدة في الشرق الأوسط وافريقيا.

وأوضح توفيق، أن الدولة أولت اهتمامًا كبيرًا خلال الأعوام الستة الماضية اهتماما بإتاحة الفرصة امام الشركات المصرية والمجموعات الوطنية، في المشاركة ضمن المشروعات القومية وخاصة المشروعات المنبثقة من البرنامج الوطني “مصر الرقمية”، حيث اصبحت الفرص متاحة للمجموعة الوطنية متمثلة في فيكسد سوليوشنز لخدمات التحول الرقمي والتي بدأت منذ العام 2007 وبأيادي وعقول المطورين والمبدعين من الشباب المصري في الدخول ضمن استراتيجية وخارطة طريق التحول الرقمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.