حماس: إسرائيل لن تستعيد جنودها من غزة إلا عبر صفقة تبادل حقيقية

   قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن إسرائيل لن تستعيد جنودها الأسرى في قطاع غزة إلا عبر صفقة تبادل حقيقية .

    جاء ذلك ردا على تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلية بيني غانتس بأنه يعمل مع المنظومة الأمنية والسياسية في إسرائيل لإعادة الجنود الإسرائيليين لدى كتائب القسام الجناح العسكري لحماس.

المطالبة بصفقة تبادل حقيقية

    وقال المتحدث باسم حماس حازم قاسم في بيان تلقت وكالة أنباء (شينخوا) نسخة منه، إن المنظومة الإسرائيلية “لن تحصل على جنودها الأسرى إلا عبر صفقة تبادل حقيقية بمفاوضات غير مباشرة”.

 

    وأضاف قاسم أن “التجارب القريبة تؤكد قدرة المقاومة الفلسطينية على فرض إرادتها”.

    وكان غانتس قال في وقت سابق اليوم خلال مشاركته في مراسم تأبين قتلى الجيش الإسرائيلي الذين لم يعرف مكان دفنهم إن إسرائيل تعمل بمساعدة مصر ودول أخرى لإعادة الجنود الإسرائيليين الأسرى والمفقودين في غزة.

    وأكد غانتس بحسب بيان صدر عن مكتبه تلقت (شينخوا) نسخة منه، مواصلة كل جهد من أجل تحديد موقع الجنود أينما كانوا، مشددا على أن إسرائيل لن تمنع الأدوية والطعام عن القطاع ولكن لن تسمح بتنمية حقيقية طويلة الأمد حتى عودة الجنود الإسرائيليين.

 

    وسبق أن أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس عام 2017 للمرة الأولى أنها تحتفظ بأربعة جنود إسرائيليين من دون أن تحدد مصيرهم.

    وأبرمت إسرائيل اتفاقا لتبادل الأسرى مع حماس أطلقت عليه الحركة الإسلامية (وفاء الأحرار) برعاية مصر عام 2011 تضمن الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي أسرته حماس منتصف عام 2006 مقابل إطلاق سراح أكثر من ألف أسير فلسطيني من السجون الإسرائيلية على دفعتين.

 

يشار إلى أن هذه المادة نقلا عن وكالة شينخوا الصينية بموجب اتفاق لتبادل المحتوى مع جريدة المال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.