شينخوا: نجاة وزير الداخلية بحكومة الوفاق الليبية من محاولة اغتيال

نجا وزير الداخلية بحكومة “الوفاق الوطني” الليبية فتحي باشاغا مساء اليوم (الأحد)، من محاولة اغتيال نفذها مسلحون مجهولون في مدينة جنزور غرب العاصمة طرابلس، بحسب مصادر متطابقة.

محاولة اغتيال في ليبيا

    وقالت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق المدعومة دوليا في بيان تلقت وكالة أنباء ((شينخوا)) نسخة منه، انه “عند الساعة الثالثة بعد الظهر، تعرض وزير الداخلية فتحي باشاغا، لمحاولة اغتيال أثناء عودته إلى مقر إقامته بجنزور، حيث قامت سيارة مسلحة من نوع تويوتا مصفحة بالرماية المباشرة  على موكب الوزير باستعمال أسلحة رشاشة”.

 

    وأضاف البيان، أن “العناصر الأمنية المكلفة بالحراسة قامت بالتعامل مع السيارة والقبض على المجموعة المسلحة بعد الاشتباك معها، ما أدى إلى تعرض أحد الحراس لإصابة والقبض على اثنين من المهاجمين ووفاة الثالث”.

    وأكدت وزارة الداخلية أن “وزير الداخلية لم يتعرض لأذى”.

    وقالت الوزارة إنه تم اتخاذ كافة الإجراءات وإحالة القضية لمكتب النائب العام، وشددت على استمرارها وكافة الأجهزة الأمنية بممارسة أعمالها لبسط الأمن وإنفاذ القانون وملاحقة المجرمين وضمان عدم إفلاتهم من العقاب، وفقا للبيان.

 

    كما أكد مصدر أمني لوكالة أنباء ((شينخوا))، نجاة الوزير فتحي باشاغا نجا من محاولة اغتيال في  جنزور عندما كان في طريق عودته من طرابلس إلى موقع إقامته في المدينة.

    وتعاني ليبيا من فوضى أمنية وصراع على السلطة منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في العام 2011.

    وتكررت في ليبيا خلال السنوات الأخيرة محاولات اغتيال المسؤولين والوزراء من طرف مسلحين مجهولي الهوية.

 

يشار إلى أن هذه المادة نقلا عن وكالة شينخوا الصينية بموجب اتفاق لتبادل المحتوى مع جريدة المال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.