بورصات الخليج تتراجع الإثنين بقيادة المؤشر القطري

تراجعت أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج في ختام تعاملات الاثنين مع تسجيل المؤشر القطري أكبر هبوط، بينما أقفل مؤشر الأسهم القيادية في مصر على ارتفاع.

المؤشر القطري يتراجع

وهبط المؤشر القطري 1.8 بالمئة، مسجلا أكبر انخفاض ليوم واحد منذ أبريل، متأثرا بخسارة 3.2 بالمئة لسهم شركة صناعات قطر.

وتراجع المؤشر السعودي 0.1 بالمئة، مع هبوط سهم مجموعة سامبا المالية 2.3 بالمئة.

 

وانخفض مؤشر دبي واحدا بالمئة متضررا من هبوط بنسبة 1.3 بالمئة لسهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر بنوك دبي. وانخفاض 1.6 بالمئة في سهم إعمار العقارية.

أضرت الموجة الثانية من الإصابات بفيروس كورونا بقطاع السياحة في دبي والذي كان ازدهاره سببا في دعم اقتصادها المنهك.

تضاعفت الإصابات اليومية بالفيروس ثلاث مرات على مدار الشهر المنصرم لتصل إلى مستوى قياسي عند 3966 يوم 28 يناير في الإمارات التي تواجه الآن أكبر موجة تفش منذ بدأت الجائحة.

 

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.1 بالمئة مدعوما بمكاسب 0.7 بالمئة لسهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في دولة الإمارات.

وخارج منطقة الخليج، ارتفع مؤشر الأسهم القيادية المصري 1.1 بالمئة.
السعودية.. هبط المؤشر 0.1 بالمئة إلى 9078 نقطة.
أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 5662 نقطة.
دبي.. نزل المؤشر واحدا بالمئة إلى 2542 نقطة.
قطر.. هبط المؤشر 1.8 بالمئة إلى 10085 نقطة.
مصر.. صعد المؤشر 1.1 بالمئة إلى 11550 نقطة.
البحرين.. زاد المؤشر 0.1 بالمئة إلى 1488 نقطة.
سلطنة عُمان.. نزل المؤشر 0.1 بالمئة إلى 3561 نقطة.
الكويت.. صعد المؤشر 0.2 بالمئة مسجلا 6226 نقطة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.