معظم بورصات الخليج تتراجع قبيل اجتماع لتحالف «أوبك»

 تراجعت معظم البورصات الخليجية في ختام تعاملات الخميس، وهبط  المؤشر السعودي أيضا قبيل اجتماع لتحالف أوبك +، وهوت بورصتا دبي وقطر، متأثرتين بانقضاء الحق في التوزيعات النقدية لأسهم قيادية.

خسر المؤشر الرئيسي في السعودية 0.7 بالمئة، مع تراجع سهم مصرف الراجحي 0.8 بالمئة وهبوط سهم شركة الاتصالات السعودية 2.7 بالمئة.

انعتقاد اجتماع لتحالف أوبك

تجتمع أوبك وروسيا ومنتجون آخرون يوم الخميس لتقرير ما إذا كانوا سيبقون على الإنتاج دون تغيير في أبريل أم سيزيدونه في الوقت الذي يقيّمون فيه الارتفاع الذي شهدته أسعار الخام في الآونة الأخيرة مقابل الضبابية التي تكتنف التعافي الاقتصادي.

 

وفي ظل تجاوز أسعار النفط 60 دولارا للبرميل، يتوقع بعض المحللين أن تزيد أوبك+ الإنتاج نحو 500 ألف برميل يوميا وأن تنهي السعودية خفضها الطوعي الإضافي البالغ مليون برميل يوميا بصورة جزئية أو كلية.

ونزل المؤشر الرئيسي في دبي 0.8 بالمئة، مع تراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر بنوك الإمارة، 2.2 بالمئة مع انقضاء الحق في التوزيع النقدي للسهم.

وهبط سهم إعمار العقارية القيادي 1.4 بالمئة، بعد يوم من تسجيل مكاسب كبيرة.

كانت إعمار قالت يوم الثلاثاء إنها تشتري حصص مساهمي الأقلية في وحدتها لمراكز التسوق إعمار مولز، بعد أقل من عشر سنوات من طرحها للاكتتاب العام.

 

وفي أبوظبي، تراجع المؤشر 0.1 بالمئة، متأثرا بانخفاض سهم مجموعة اتصالات واحدا بالمئة.

وفي قطر، نزل المؤشر 0.4 بالمئة تحت وطأة هبوط سهم شركة أريد للاتصالات 5.6 بالمئة وتراجع سهم الشركة المتحدة للتنمية 3.6 بالمئة مع انقضاء الحق في التوزيع النقدي للسهمين. 

وخارج منطقة الخليج، أغلق مؤشر الأسهم القيادية في مصر على تراجع 0.5 بالمئة، مدفوعا بهبوط سهم الشرقية للدخان  4.1 بالمئة.

وافق مجلس إدارة الشرقية للدخان على بيع 35.4 مليون سهم خزينة.

السعودية.. نزل المؤشر 0.7 بالمئة إلى 9242 نقطة.

أبوظبي.. هبط المؤشر 0.1 بالمئة إلى 5693 نقطة.

 

دبي.. خسر المؤشر 0.8 بالمئة ليسجل 2569 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.4 بالمئة إلى 10004 نقاط.

مصر.. انخفض المؤشر 0.5 بالمئة إلى 11334 نقطة.

البحرين.. استقر المؤشر عند 1473 نقطة.

سلطنة عُمان.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة مسجلا 3653 نقطة.

الكويت.. تراجع المؤشر 0.6 بالمئة إلى 6164 نقطة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.