الكويت تفرض حظر تجول جزئي اعتبارا من الأحد المقبل لمواجهة «كورونا»

قرر مجلس الوزراء الكويتي الخميس، فرض حظر تجول جزئي اعتبارا من يوم الأحد، المقبل في جميع أرجاء البلاد وذلك من الساعة الخامسة مساء وحتى الساعة الخامسة صباحا لمدة شهر كامل، بعد أن سجلت البلاد اليوم أعلى حصيلة يومية لعدد الإصابات وذلك لليوم الثالث على التوالي.

حظر تجوال جزئي

وقال المتحدث باسم الحكومة طارق المزرم خلال مؤتمر صحفي إن الحكومة قررت إغلاق الحدائق والمنتزهات العامة وجميع مناطق الجلوس في الأماكن العامة، إضافة إلى تمديد قرار منع دخول الأجانب إلى البلاد حتى أشعار آخر .

ويسمح خلال فترة حظر التجول الخروج لآداء الصلاة مشيا على الأقدام، فيما يقتصر عمل الصيدليات والجمعيات التعاونية والأسواق على خدمة التوصيل فقط.

 

ولفت المزرم إلى أن السلطات قررت السماح لأنشطة صيانة التكييف والمصاعد بالعمل خلال فترة حظر التجول، فيما لن يسمح لسيارات الأجرة بنقل أكثر من راكبين خلال الفترة الممتدة من الخامسة صباحا وحتى الخامسة مساء.

ارتفاع إصابات كورونا

وعزا المزرم ارتفاع الإصابات بمرض “كوفيد 19” إلى عدم احترام الاشتراطات الصحية والتجمعات التي قال إنها ساعدت في انتشار الفيروس.

وأعلنت الكويت اليوم تسجيل 1716 إصابة جديدة بمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في أعلى حصيلة يومية لليوم الثالث على التوالي وذلك منذ ظهور أول إصابة في البلاد في نهاية فبراير من عام 2020 لترتفع حصيلة الإصابات إلى 196497 حالة.

كما تم تسجيل 8 حالات وفاة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 1105 حالات فيما تم تسجيل 1125 حالة تعاف جديدة ليرتفع اجمالي حالات الشفاء إلى 183321 حالة.

 

وأفاد بيان وزارة الصحة إلى ارتفاع عدد الحالات التي تتلقى الرعاية الصحية في غرف العناية المركزة إلى 167 حالة، فيما لا يزال 12071 مصابا يتلقون العلاج في الأجنحة المخصصة لعلاج كوونا في مستشفيات الدولة .

تمديد إغلاق المنافذ الحدودية

وفي غضون ذلك قرر مجلس الوزراء اليوم تمديد العمل بقرار سابق يقضي بمنع تواجد الجمهور داخل جميع أنواع صالات المطاعم والمقاهي مع الاكتفاء بالطلبات الخارجية وخدمات التوصيل حتى إشعار آخر، إضافة إلى تمديد إغلاق المنافذ الحدودية البرية والبحرية واستثناء عمليات الشحن والعاملين في المنطقة النفطية الحدودية مع السعودية من هذا الإجراء، والسماح فقط بعودة المواطنين من المنافذ البرية والبحرية وأقربائهم من الدرجة الأولى ومرافقيهم من العمالة المنزلي.

 

وسبق للكويت أن فرضت حظرا  شاملا وآخر جزئيا خلال الفترة بين مارس إلى أغسطس 2020 كما عزلت عدة مناطق سكنية في إطار خطتها لمواجهة انتشار مرض فيروس كورونا.

يشار إلى أن هذه المادة نقلا عن وكالة “شينخوا” الصينية بموجب اتفاق لتبادل المحتوى مع جريدة التحرير اليوم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.