الحكومة توضح حقيقة ارتفاع أسعار أسطوانة البوتاجاز نتيجة نقص الكميات المعروضة

رصدت الحكومة ما انتشر فى بعض المواقع الإلكترونية وصفحات تواصل اجتماعى من أنباء بشأن ارتفاع أسعار أسطوانة البوتاجاز نتيجة نقص الكميات المعروضة.

وذكر المركز الإعلامى لمجلس الوزراء فى بيان رسمي، أنه قام بالتواصل مع وزارة البترول والثروة المعدنية، ونفت تلك الأنباء.

وأكدت وزارة البترول أنه لا صحة لارتفاع أسعار أسطوانة البوتاجاز، ولا يوجد نقص فى الكميات المعروضة، وأن السعر الرسمى المعلن من الوزارة “لأسطوانة البوتاجاز” المنزلية هو 65 جنيهاً ولم يطرأ عليه أى تغيير.

 

ونوهت الوزارة لوجود وفرة فى الكميات المعروضة من أسطوانات البوتاجاز فى الأسواق، حيث يتم طرح نحو مليون و200 ألف أسطوانة بوتاجاز يومياً للمواطنين.

وشددت على شن حملات تفتيشية على الأسواق لمنع أى تلاعب أو ممارسات احتكارية.

وذكرت الوزارة فى سياق متصل، أن الفترة الأخيرة شهدت زيادة فى استهلاك الغاز الطبيعى على حساب مصادر الطاقة الأخرى.

 

وارتفع عدد الوحدات السكنية التى تم توصيل الغاز الطبيعى إليها خلال الـ 3 سنوات الماضية، حيث وصل عددها إلى 11.5مليون وحدة سكنية حالياً، مقابل 8.2 مليون وحدة سكنية فى شهر سبتمبر2017.

وناشد المركز الإعلامى لمجلس الوزراء ووزارة البترول والثروة التعدينية، وسائل الإعلام المختلفة ومرتادى مواقع التواصل الاجتماعي، لتحرى الدقة فى نشر الأخبار.

 

وناشدوهم التواصل مع الجهات المعنية للتأكد من الأخبار قبل نشر معلومات لا تستند إلى أى حقائق، وتؤدى إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.

وطلبا فى حالة وجود أى استفسارات الرجوع إلى الموقع الرسمى للوزارة (petroleum.gov.eg).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.