محمد ثروت ومدحت صالح وهاني شاكر.. جيل السبعينيات يعود بقوة في 2021

رغم أن مطربي جيل السبيعنيات في الأغنية المصرية أمثال هاني شاكر ومحمد ثروت ومدحت صالح يملكون رصيدا فنيا كبيرا وقاعدة من الجمهور في مصر والوطن العربي، فإن معظمهم غاب بريقه من الساحة الغنائية لسنوات واختفى عن صدارة المشهد الغنائي في مصر باستثناء هاني شاكر الذي استطاع الاستمرار وتقديم أغنيات وألبومات جعلته مواكبا للتطور في الموسيقى والأجيال الجديدة من الأصوات الغنائية بمصر.

لكن الأيام الماضية شهدت عودة قوية لهذا الجيل من جديد في السوق، بعد طرح محمد ثروت أغنيته الجديدة يا مستعجل فراقي وإشادة الجمهور والموسيقيين والمطربين بها، وكذلك تقديم هاني شاكر بأغنية جديدة بعنوان” بقالي كتير” مع المطربة كارول سماحة بفكرة جديدة في تصوير الأغنية وتحقيقها مشاهدات جيدة.

وفي نفس التوقيت الذي طرح فيه الاثنان أغانيهما الجديدة يعود مدحت صالح للساحة الفنية بألبوم غنائي جديد نورتي قلبي خلال الأيام القادمة ليشهد عودة قوية له بعد فترة من الغياب.

 

رمضان محمد: محمد ثروت كسر القاعدة بتحقيق تجربته الجديدة نجاحا مقارنة بباقي جيله

يرى الشاعر الغنائي رمضان محمد أن محمد ثروت عاد بعد فترة طويلة بفن محترم وأثبت أن الغناء ما زال بخير والرقي موجودا وأحدث فرقا كبيرا في السوق.

وأضاف أن هاني شاكر يطرح أغنيات طيلة الوقت حتى لو لم تحقق نجاحا كبيرا لكنه موجود، ومدحت صالح لم يحدث تأثيرا منذ فترة طويلة.

وأضاف أن ثروت هو الذي استطاع أن يجذب الجمهور بصدق شديد منذ فترة طويلة، فهو كسر القاعدة لأنه ليس له قاعدة على السوشيال ميديا وبرغم ذلك تجربته الجديدة حققت نجاحا جيدا.

 

وأشار إلى أن معظم الجيل الحالي لا يعرف من هو محمد ثروت، لكن استمعوا لأغنيته الجديدة وأشادو بها، متمنيا أن يعود الجيل القديم أمثال علي الحجار ومدحت صالح وعلاء عبد الخالق وغيرهم بقوة مثل محمد ثروت.

محمد علي سليمان: عودتهم تسعدنا وتعيد لنا ذكريات مميزة وتجربة ثروت أثارت جدلا

أعرب الملحن القدير محمد علي سليمان عن كون عودتهم في توقيت زمني واحد نوعا من الإيجابية لأنهم غائبون منذ فترة طويلة عن الساحة الفنية.

وأوضح أنه لم يعد هناك مجال لطرح ألبوم غنائي كامل مكونا من 8 أغنيات دفعة واحدة، والأمر يحتاج حاليا لأغنيات منفردة فقط وسعداء بعودة هذا الجيل لتعويضنا شيئا جميلا.

 

وأضاف أن هذا هو آخر جيل يغني بصدق وبشكل حقيقي وهم آخر المطربين المحترمين من وجهة نظري، والجيل الذي بعدهم ليس فيه غناء.

وأشار سليمان إلى أن نشاطهم في طرح أغان جديدة شيئ مميز، لكن محمد ثروت لم يحقق النجاح الكبير كما يراه البعض لأن النجاح الحقيقي يجب أن يصل للجميع ويرددوه في كل مكان والشعب كله يردد الأغنية إنما إذاعة أغنية مرة أو اثنين لا يعتبر نجاحا أبدا.

واستطرد قائلا أن عودة محمد ثروت في حد ذاتها شيئ جيد بعد غيابه لسنين طويلة، لكن لا يمكن أن نصف التجربة الخاصة به بأنها حققت نجاحا جماهيريا لأن ذلك لم يحدث حتى الأن، إنما هناك حدثا وجدلا كبيرا لعودته بعد غياب طويل فقط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.