عليش وناردين فرج والزارو.. إعلاميون يظهرون في مسلسلات رمضان

يظهر في مسلسلات شهر رمضان القادم بعض الإعلاميون المعروفون لدى الجمهور المصري في أدوار وشخصيات مختلفة مثل الإعلامي خالد عليش الشهير في مسلسل الطاووس مع الفنان جمال سليمان، والعمل تأليف محمد ناير كمشرف للكتابة وسيناريو وحوار كريم الدليل وإخراج رؤوف عبد العزيز وإنتاج ستارز ميديا.

ويشارك أيضا الإعلامي باسل الزارو مقدم برنامج تريندينج على شاشة إم بي سي في مسلسل الملك أحمس بطولة الفنان عمرو يوسف وإخراج حسين منباوي وإنتاج تامر مرسي.

كما تشارك الإعلامية ناردين فرج التي قدمت برنامج التاسعة سابقا مع الإعلامي وائل الإبراشي على شاشة التلفزيون المصري في مسلسل قصر النيل مع الفنانة دينا الشربيني.

وتشارك المذيعة جوري بكر مقدمة برنامج نشرة روتانا، في مسلسلات لحم غزال مع الفنانة غادة عبد الرازق وموسى بطولة محمد رمضان .

عماد زيادة: الأهم كاريزما الإعلامي وانفصاله عن شخصيته في ذهن المشاهد

قال الفنان عماد زيادة أحد أبطال مسلسل نسل الأغراب في شهر رمضان القادم إن وجود إعلاميين أو مذيعين للراديو في مسلسلات رمضان شيء جيد لو تم توظيفهم في أدوار مناسبة.

 

وأضاف أن تقبل الجمهور لهم يعتمد على حضور وكاريزما كل إعلامي فيهم، مشيرا إلى أن تقديم البرامج في التلفزيون أو الراديو يختلف تماما عن تجسيد شخصية درامية من لحم ودم للمشاهدين.

ولفت إلى إن ارتباط المشاهد بشخصية كل اعلامي اثناء تقديمه برنامجا تليفزيونيا أو إذاعيا قد لاتذهب من ذهنه حتى لو شاهد هذا الإعلامي في مسلسل أو فيلم سينمائي .

وأكد زيادة أن لو استطاع هذا الإعلامي فصل المشاهدين عن شخصيته الإعلامية التي يعرفونها ومتعلقين بها ويتابعونها باستمرار عن الشخصية التي يقدمها في المسلسل الفترة المقبلة، سيكون أضاف لنفسه فنيا وأعطى للعمل الدرامي ايضا روحا مختلفة .

 

ماجدة خير الله: الأمر يعتمد على مدى تقبل الناس للمذيع وتطوره واختياراته الفنية

وأعربت الناقدة ماجدة خير الله عن كون منذ سنوات أي شخص ناجح في مجال يتم استغلال هذا النجاح في السينما او الفن عامة مثل الراحل صالح سليم وغيرهم .

وأشارت إلى أنه من يحقق قدرا من النجاح يستطيع الاستمرار، فهناك مذيعون أصبحوا يعملون بصورة مستمرة ومنتشرين مثل نجلاء بدر وعمرو يوسف وبسمة وخالد ابو النجا والجمهور نسي انهم كانوا مذيعين وكذلك دينا الشربيني كانت مذيعة في الأساس، وآخرين كانوا يقدمون برامج بأساميهم مثل سمير صبري كان يقدم برنامجا تليفزيونيا مع لبنى عبد العزيز في البرنامج الأوروبي وأصبحوا نجوما .

وأكدت أن الأهم من سيستمر ويطور نفسه ويجدد أداءه ويختار بشكل صحيح أدوارهن منوهة إلى أن تواجد خالد عليش وناردين فرج متواجدين بشكل متكرر في أعمال فنية السنين الماضية لكن ذلك يرجع لأسباب كثيرة لكن لم يتركوا بصمة حتى الآن مع المشاهدين، لأننا نقيس قيمة أي شخص بمدى تطوره من عمل فني لآخر وهل ننتظره ونحتاج لرؤيته على الشاشة أم لا أم هو موجود كأنه غير متواجد.

 

وتضيف أكرم حسني كان مذيع راديو في البداية وفجأة قدم برنامجه التليفزيوني أبو حفيظة ثم مسلسلات وأفلام سينمائية ناجحة والجمهور تقبله، فكل واحد فيهم له حالته الخاصة والأمر يعتمد على مدى تقبل الناس له.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.