السفير الأمريكي: مصر تمتلك المقومات الطبيعية التي تجعلها موقعًا متميزًا لمشاريع الطاقة المتجددة

قال السفير الأمريكي بالقاهرة، جوناثان كوهين، إن مصر تملتك المقومات الطبيعية من وفرة الأراضي والطقس المشمس والرياح القوية، ما يجعلها موقعًا متميزًا لمشاريع الطاقة المتجددة.

وأضاف :”يجب أن نولي اهتمامًا خاصًا للفرص الناشئة في قطاع الطاقة المتجددة في ضوء “الأجندة الخضراء” الطموحة للحكومة المصرية”.

وتابع في كلمته بفعاليات الندوة التي نظمتها غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة اليوم عبر الانترنت، إنه مع زيادة الطلب على السلع والخدمات في الاقتصاد المصري القوي والمتنوع من أجل الرعاية الصحية والتعليم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتصنيع، ستحتاج جميع هذه المجالات إلى مزيد من الكهرباء لدعم النمو المستقبلي للبلاد، فضلاً عن طموحات مصر في أن تصبح مركزًا إقليميًا للطاقة.

 

وأشار إلى أن الحكومة المصرية تدرك أن المزيد والمزيد من احتياجات الطاقة في مصر تأتي من مصادر متجددة ومستدامة ؛ لهذا السبب تخطط لتوليد أكثر من 40 % من الكهرباء في البلاد بواسطة مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2035 وتفكر في أهداف أكثر صرامة.

وهذا يعني التدفق المستمر للمشروعات الجديدة في توليد الطاقة ونقلها، وتضخ الحكومة أموالاً جادة في مبانٍ أكثر كفاءة في استخدام الطاقة وإدارة أفضل لموارد المياه الحيوية  وخلق برامج حوافز للمصريين لاختيار سيارات أنظف.

 

كل هذا يعني فرصًا لأحدث الشركات المبتكرة، ومن المحتمل أن تبلغ قيمة سوق معدات الطاقة المتجددة وحدها مليارات الدولارات.

 وقال إنه لتلبية هذه الفرص بشكل مباشر تعهد بأنه وفريقه سوف يعملان بلا كلل مع الشركات الأمريكية، ومع الحكومة المصرية لمواصلة تحسين مناخ الأعمال.

وأضاف أن أن وجود قطاع خاص قوي وممكّن هو أفضل طريقة لتوليد الوظائف وتحقيق النمو الاقتصادي والتنمية والازدهار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.