أسعار البترول العالمية تقفز بأكثر من دولار الثلاثاء مع تباطؤ استئناف الإنتاج الأمريكي

قفزت أسعار البترول بأكثر من دولار في تعاملات اليوم الثلاثاء، في أسواق النفط العالمية، إذ تلقت الدعم من تفاؤل حيال توزيع لقاحات فيروس كورونا المستجد ” كوفيد-19″ وانخفاض الإنتاج إذ تعود الإمدادات الأمريكية ببطء بعد طقس متجمد في تكساس أوقف إنتاج الخام في الأسبوع الماضي.

وقالت مصادر إن منتجي النفط الصخري في جنوب الولايات المتحدة قد يستغرقون ما لا يقل عن أسبوعين لاستئناف إنتاج ما يزيد عن مليوني برميل يوميا من الخام بسبب برودة الطقس، إذ يتباطأ التعافي بفعل خطوط الأنابيب المتجمدة وانقطاعات إمدادات الكهرباء.

وبخصوص التداولات صعت أسعار البترول بالنسبة للعقود الآجلة لمزيج خام برنت القياسي بواقع1.08 دولار أو ما يعادل 1.7 % إلى 66.32 دولار للبرميل بحلول الساعة 0437 بتوقيت جرينتش، بعد أن بلغ في وقت سابق المستوى المرتفع 66.79 دولار.

 

كما زادت أسعار البترول بالنسبة للعقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بواقع 92 سنتا أو ما يعادل 1.5 % إلى 62.62 دولار للبرميل بعد أن بلغ أعلى مستوى في الجلسة عند 63 دولارا.

وصعد الخامان القياسيان بأكثر من 2% اليوم الثلاثاء، بعد أن ارتفعا بنحو 4% في الجلسة السابقة.

جولدمان ساكس يرفع توقعه لسعر الخام

ورفع بنك “جولدمان ساكس كوموديتيز ريسيرش” توقعه لسعر خام برنت بواقع عشرة دولارات للفصلين الثاني والثالث من 2021، مشيرا إلى توقعات بانخفاض المخزونات، وارتفاع هوامش التكاليف لاستئناف أنشطة المنبع، وتدفقات على المضاربة.

ويتوقع بنك الاستثمار أن تبلغ أسعار برنت 70 دولارا للبرميل في الربع الثاني من 60 دولارا توقعها في السابق وأن تصل إلى 75 دولارا في الربع الثالث من 65 دولارا في السابق.

 

ويتوقع مورجان ستانلي أن ترتفع أسعار خام برنت إلى 70 دولارا للبرميل في الربع الثالث بفضل “مؤشرات على تحسن كبير للسوق” من بينها احتمالات طلب أفضل.

وأظهر استطلاع أولي لرويترز أمس الاثنين أن مخزونات النفط الخام والمنتجات المكررة في الولايات المتحدة انخفضت على الأرجح الأسبوع الماضي، بسبب التعطيلات في تكساس.

أوبك تتوقع انتعاشا محدودا للخام الصخري

ترى منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وشركات النفط الأمريكية أن انتعاش الإمدادات من صناعة النفط الصخري سيكون محدودا هذا العام، إذ يعمل كبار المنتجين الأمريكيين على تثبيت الإنتاج رغم ارتفاع الأسعار.

وخلال الشهر الجاري، خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك”، توقعاتها للخام المحكم الأمريكي لعام 2021، وأصبحت تتوقع أن ينخفض الإنتاج بواقع 140 ألف برميل يوميا إلى 7.16 مليون برميل في اليوم.

 

وتتوقع الحكومة الأمريكية انخفاض إنتاج الخام الصخري في مارس بنحو 78 ألف برميل في اليوم، ليصل إلى 7.5 مليون برميل يوميا.

وقد صدرت توقعات أوبك قبل موجة البرد القارس التي اجتاحت مؤخرا ولاية تكساس، مصدر 40% من الإنتاج النفطي الأمريكي، وأغلقت آبارا وقلصت الطلب من مصافي التكرير في المنطقة.

وتقول مصادر في منظمة أوبك إن عدم زيادة الإمدادات من النفط الصخري قد تيسر مهمة أوبك وحلفائها في توجيه السوق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.