جلاكسو سميثكلاين : نقدر قلق الموظفين من صفقة الاستحواذ المحتملة

أعربت شركة جلاكسو سميثكلاين،عن تقديرها لقلق الموظفين والعمال فى مصر تجاه صفقة الاستحواذ المحتملة عليها من قبل شركة حكمة فارما الأردنية.

وقالت جلاكسو سميثكلاين إن مفاوضاتها مع شركة حكمة فارما تشمل حماية الموظفين واستمرار وظائفهم على قدر الإمكان مع ضمان الحقوق القانونية والمالية لهم.

جاء ذلك فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية الأربعاء بشأن اضراب العمال والموظفين عن العمل بمصنع الشركة بمدينة السلام بالقاهرة.

وقالت الشركة إن بعض العمال توقفوا عن العمل بالمصنع وتم اغلاقه مؤقتا حفاظا على سلامتهم وجودة الأدوية، وسيتم استئناف العمل تدريجيا اعتبارا من الأحد القادم الموافقة 28 فبراير .

ونوهت الشركة إلى أن المذكرة التى وقعتها مع شركة حكمة فارما ليست اتفاقية ملزمة بما يعنى أن عملية البيع أو الاستحواذ مازالت محتملة.

وطالبت نقابة صيادلة القاهرة فى وقت سابق جلاكسو سميثكلاين بضمان حصول العمال على مستحقاتهم المشروعة كاملة حال تخارج الشركة من السوق، وذلك وفقا للائحة الداخلية المالية الملزمة قانونًا لجميع الأطراف وفقا للمادة الخامسة من قانون العمل المصرى.

وقالت مصادر للمال إن جلاكسو متمسكة باستمرار أعمالها فى مصر من خلال الاحتفاظ  بالمكتب التابع لها بالقاهرة «مكتب شمال أفريقيا»، كونه يعمل كمركز دعم للشركة بدول مصر وليبيا والمغرب العربى والدول الأفريقية.

جلاكسو سميثكلاين تعتذر عن عرضين مصريين للاستحواذ عليها

وتقدمت ثلاث شركات خلال الشهرين الماضيين (أحدهما أردنية واثنتين مصريتين) للاستحواذ على شركة جلاكسو سميثكلاين.

وقررت جلاكسو فى 8 فبراير الجارى التركيز على عرض شركة حكمة فارما ،والاعتذار لشركتى ، أكديما مصر، وراميدا للصناعات الدوائية، لأسباب تخص المساهم الرئيسى.

 

وقال المساهم الرئيسى-جلاكسو جروب ليمتد-إن تحديد سعر بيع أسهمه فى الشركة مرتبط بكونها جزء من صفقة متكاملة تشمل بيع استثمارات أخرى فى تونس بالإضافة إلى أنشطة لا تدخل فى نطاق نشاط جلاكسو سميثكلاين.

كما أبدت الشركة بعض الأسباب لاعتذارها، من ضمنها طول فترة الفحص النافى للجهالة ،وكذلك خشيتها من تأثر نشاطها العام بشكل سلبى وضمان استمراريتها فى توريد الأدوية والأمصال الخاصة بعناية المستهلك فى مصر.

واختتمت جلاكسو سميثكلاين أسباب الاعتذار بشكرها لشركتى راميدا وأكديما على إبداء رغبتهمها فى الاستحواذ عليها ،وفقا لما جاء فى بيانين منفصلين للبورصة اليوم الاثنين.

كانت شركة راميدا قد تقدمت بخطاب نوايا غير ملزم فى 2 فبراير الجارى، لتكون بذلك المنافس الثالث بعد شركتى حكمة فارما الأردنية، وإكديما مصر.

جلاكسو مكنت حكمة فارما من فحص الجهالة منذ يناير

جلاكسو سميثكلاين

ووافق مجلس إدارة جلاكسو فى 26 يناير الماضى على تمكين شركة حكمة فارما من الفحص النافى للجهالة تمهيدا لعرض لشرائها.

وقالت جلاكسو فى إفصاح للبورصة بتاريخ 27 يناير، إن قرار الموافقة على الفحص حصل بإجماع أعضاء مجلس الإدارة.

ويرأس مجلس إدارة الشركة فى الوقت الحالى أشرف محمد ابراهيم منصور، بينما يشغل هنرى أنطاكى العضو المنتدب.

ويستحوذ بنك قطر الوطنى الأهلى على 5.89% من أسهم جلاسكو سميثلاكين، بينما تبلغ نسب التداول الحر أقل من 3%، وفقا لآخر نموذج هيكل ملكية مرسل للبورصة فى 12 يناير الماضى.

 

ويبلغ رأسمال جلاسكو الحالى 835 مليون جنيه، موزعا على 83.5 مليون سهم ، بقيمة اسمية قدرها 10 جنيهات للسهم.

ووقعت شركة جلاكسو جروب ليمتد (المساهم الرئيسى) فى وقت سابق مذكرة غير ملزمة مع شركة حكمة فارما بغرض بيع حصتها البالغة 91.2% من خلال تقديم عرض شراء إجبارى لنسبة 100% من كامل أسهم الشركة.

وتضمنت المذكرة الاستحواذ على استثمارات وشركات أخرى تابعة لجلاسكو سميثكلاين فى مجال صحة المستهلك وتجارة الأدوية في مصر وتونس.

ولم تتضمن المذكرة إشارة إلى سعر مبدئى أو نهائى للصفقة، تاركة ذلك للمفاوضات التى ستجرى خلال الفترة الماضية.

وقالت جلاسكو آنذاك، إنها ستعرض خطاب المساهم الرئيسى على مجلس الإدارة للحصول على موافقته بشرط استيفاء عدة شروط منها الانتهاء من الفحص النافى للجهالة بشكل مرضى وإبرام عقود نهائية وملزمة.

سيمثكلاين تدرس دمج شركة آمون للصناعات الدوائية

أسست جلاكسو سميثكلاين عام 1981،وأدرجت في البورصة المصرية منذ أكتوبر 1985 وتعمل في قطاع المستحضرات الصيدلانية والتكنولوجيا الحيوية.

وتمتلك جلاكسو مجموعة أشهر المستحضرات الطبية على مستوى العالم ،مثل «سنسوداين»، «فولتارين»، «بارودونتكس»، «بانادول»، «كوريغا» و«أوتريفين».

وتتبع الشركة للكيان الأم – جلاكسو جروب العالمية -ولديها استثمارات فى شركات أخرى بنسب متفاوتة، مثل آمون للصناعات الدوائية، ومودرن فارما انترناشيونال.

وشكل مجلس الإدارة فى 24 ديسمبر الماضى لجنة لدراسة مدى إمكانية دمج شركة آمون للصناعات الدوائية التابعة، مع بيان الآثار القانونية والجدوى المالية والتنظيمية لعملية الدمج من عدمها.

 

وأظهرت أحدث نتائج أعمال للشركة ارتفاع صافى أرباحها بنسبة النصف تقريبا خلال التسعة أشهر المنتهية سبتمبر 2020.

وسجلت الشركة ربحا مجمعا قدره 101.5 مليون جنيه خلال تلك الفترة، مقابل نحو 67 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2019.

وارتفعت مبيعات الشركة المجمعة إلى 1.42 مليار خلال الفترة مقارنة بمبيعات قدرها 1.19 مليار جنيه خلال الفترة المقارنة من 2019.

وأظهرت القوائم المستقلة للشركة الأم ارتفاع صافى الربح إلى 114 مليون جنيه خلال الفترة مقارنة بنحو 60.5 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2019.

وكشفت آخر نتائج أعمال سنوية للشركة ارتفاع صافى أرباحها بنسبة 185.7% خلال العام المالى المنتهى ديسمبر 2019 ، ولاتزال نتائج 2020 فى مرحلة التجميع لكل شركات البورصة.

وسجلت الشركة فى هذا العام (2019) صافى ربح قدره 142.6 مليون جنيه مقارنة ربح 50 مليون جنيه خلال العام السابق (2018).

وارتفعت مبيعات الشركة المجمعة إلى 1.7 مليار جنيه خلال نفس العام مقارنة بمبيعات قدرها 1.62 مليار جنيه خلال 2018.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.