«العامة للبترول» تستهدف 70 ألف برميل خام العام المالى المقبل

تستهدف الشركة العامة للبترول زيادة حجم انتاجها من مناطق الامتياز العاملة بها لتقفز إلى مستوى قياسى جديد يتحقق لاول مرة فى تاريخها خلال العام المالى المقبل 2022/2021.

وعلمت التحرير اليوم أن الشركة تخطط للوصول إلى معدلات إنتاجية تبلغ نحو 70 الف برميل زيت يوميا و80 الف برميل يومى زيت مكافىء.

تأسست الشركة العامة للبترول إحدى شركات قطاع البترول المصرى عام 1957 وهى مملوكة للدولة «قطاع عام»، وتعد أول شركة وطنية تعمل فى مجال البحث والاستكشاف وإنتاج البترول فى مصر.

ووفقا لتصريحات مسئول وثيق الصلة بالشركة لـالتحرير اليوم فإن متوسط الإنتاج الحالى للشركة العامة للبترول يبلغ 60 الف برميل خام يوميا و68 ألف برميل زيت مكافىء.

 

كانت التحرير اليوم قد نشرت خبراً الشهر الماضى يفيد باستثمار الشركة العامة للبترول نحو مليار جنيه خلال النصف الأول من العام المالى الجارى.

واستطاعت الشركة العامة حفر 18 بئرا تنموية خلال النصف الأول من العام المالى الجارى، موزعة بين 9 آبار فى الصحراء الشرقية و9 فى الصحراء الغربية.

وعلى صعيد متصل كشف المسئول لجريدة التحرير اليوم عن أن الشركة تستهدف الوصول لمتوسط انتاج 64 ألف برميل يوميا خلال العام المالى الحالى 2021/2020.

وأكد أن الشركة تعمل بأقصى مجهوداتها الفترة الراهنة لتنفيذ برنامجها الانتاجى المستهدف وتعويض التناقص الطبيعى فى إنتاجية الحقول.

لا مفاوضات حالية مع البنوك للاقتراض لتنفيذ مشروعاتنا المخططة

وعلى جانب آخر نفى المسئول وجود أى مفاوضات حالية مع البنوك بهدف الاقتراض لتنفيذ مشروعات الشركة العامة للبترول.

 

تعد الشركة العامة تعد من أكبر الشركات الوطنية العاملة بمجال البحث والتنقيب عن الخام وإنتاجه فى مصر سواء فى امتيازتها الخاصة أو فى امتيازات بالشراكة مع شركات أخرى عاملة بالقطاع.

وأشار إلى أن هناك تنسيقا مستمرا بين الشركات ومسئولى الهيئة العامة للبترول والشركة القابضة للغازات الطبيعية لمتابعة تطورات تنفيذ برامج الحفر والتنقيب والإنتاج والتنمية.

وشدد على التزام الشركة بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا بكافة مواقع عملها وامتيازاها البترولية.

يشار إلى أن مؤشر أداء الشركة فى مجال السلامة والبيئة ارتفع من %78 إلى %92 نتيجة تطبيق برامج عاجلة لدعم جميع النواحى الخاصة بذلك وتطويرها وفقاً لإستراتيجية الوزارة فى هذا المجال

 

جدير بالذكر أن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أكد فى تصريحات له مؤخرا على أهمية الاستمرار فى تكثيف أعمال وأنشطة البحث والاستكشاف وتنمية الحقول القائمة ووضع آبار جديدة على الإنتاج لزيادة وتعظيم الإنتاج.

كما وجه بأهمية الاستمرار فى تطوير البنية الأساسية اللازمة لاستدامة عمليات الإنتاج وتعظيم استغلالها إلى جانب الاهتمام برفع كفاءة الاداء فى مجال الحفاظ على السلامة وحماية البيئة والوصول إلى التوافق البيئى مع وزارة البيئة لحماية البيئة البحرية بخليج السويس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.