«رابطة التجار»: غياب المنافسة وراء الممارسات الاحتكارية في سوق السيارات

أكد منتصر زيتون، عضو لجنة تسيير أعمال الشعبة العامة للسيارات، وعضو مجلس إدارة رابطة التجار، أن سوق السيارات تعاني من وجود ممارسات احتكارية من جانب عدد من الموزعين المعتمدين لبعض الماركات التجارية، من خلال فرض زيادات على السعر الرسمي تحت مسمي “الأوفر برايس“، بالإضافة إلى التحكم فى آليات السوق والسياسات التسعيرية.

 

وأضاف: “غياب رقابة الوكلاء المحليين سمح للموزعين بالتحكم في آليات سوق السيارات وفرض زيادات سعرية بشكل مبالغ”.

وأشار إلى أن أكثر من 95% من مستوردي السيارات توقفوا عن نشاطهم بسبب القيود الجمركية واقصار منح الإعفاءات والتخفيضات الجمركية على الوكلاء المحليين فقط؛ قائلًا: “غياب المنافسة تسبب في وجود ممارسات احتكارية داخل السوق المحلية.

 

وطالب زيتون الجهات المختصة بضرورة إعادة النظر في اللوائح الجمركية والعمل على حل أزمات المستوردين بما يمكنهم من استئناف نشاطهم عن طريق التعاقد على شحنات جديدة من السيارات، مؤكدًا أن فتح الاستيراد الموزي يسهم في القضاء على ظاهرة “الأوفر برايس” والحد من الممارسات الاحتكار الصادرة من جانب الشركات العاملة في المجال.

 

ويوضح الفيديو التالي؛ الحلقة (32) من برنامج “المال أوتو ريفيو” التى تتناول عدد من الموضوعات “صراع التوكيلات الصينية وحقيقة الأوفر برايس في سوق السيارات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.