«الإحصاء» : صادرات السيارات تسجل 8.6% نموًّا خلال 11 شهرًا

سجلت قيمة صادرات السيارات عبر الموانئ المصرية نموًّا بنسبة 8.6% لتصل إلى 65 مليون دولار، خلال الـ11 شهرًا الأولى من العام الماضى، مقارنة بنحو 59.8 مليون دولار فى الفترة المقابلة من عام 2019.

وبحسب التقرير الصادر عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، بلغ إجمالى عدد السيارات المصدرة بمختلف فئاتها «الملاكى، والأتوبيسات، والشاحنات» نحو 421 مركبة لمختلف الأسواق الخارجية، خلال  الفترة من يناير حتى نوفمبر من عام 2020.

وتوزعت صادرات السيارات على النحو التالي: عدد 389 أتوبيسًا، و32 مركبة مخصصة للأغراض التجارية والاستخدامات الخاصة خلال تلك الفترة.

وانضمّت «الصومال» لقائمة الدول المستوردة للسيارات المنتجة محليًّا، ليصل إجمالى عدد الدول الخارجية إلى 27 جهة تصديرية، خلال الـ11 شهرًا الأولى من العام الماضى.

ووفق تقرير الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، الذى حصلت التحرير اليوم على نسخة منه، فإن «هونج كونج» اعتلت صدارة الدول الأكثر استيرادًا للسيارات من مصر، مسجلة حصة سوقية 46.7%، بقيمة بلغت 30.3 مليون دولار، من إجمالى الصادرات.

وحلّت «المملكة المتحدة» فى المرتبة الثانية مسجلة حصة سوقية 14.4% بقيمة استيرادية 9.3 مليون دولار، تلتها «السعودية» فى المركز الثالث بحصة بلغت 10.8% بقيمة تجاوزت 7 ملايين دولار.

 

وجاءت «الكاميرون» فى المرتبة الرابعة بقائمة الدول الأكثر استيردًا للسيارات من مصر، بعدما اقتنصت حصة سوقية 8.4% بقيمة 5.4 مليون دولار، تبعتها «الكونغو» فى المركز الخامس بحصة استيرادية 4.8% بقيمة 3.1 مليون دولار من إجمالى الصادرات.

وحصدت «الإمارات» المرتبة السادسة مسجلة حصة سوقية 2.9% بقيمة بلغت 1.8 مليون دولار، أعقبتها «رواندا» فى المركز السابع بحصة بلغت 1.9% بقيمة استيرادية 1.2 مليون دولار.

واحتلت «السنغال» المرتبة الثامنة بحصة استيرادية 1.8% بإجمالى واردات 1.1 مليون دولار، تلتها «ليبيا» فى المركز التاسع بحصة بلغت 1.5% بقيمة استيرادية 945 ألف دولار، من إجمالى الصادرات.

وتمركزت «الأردن» فى المرتبة العاشرة بقائمة الدول الأكثر استيرادًا للسيارات المنتجة محليًّا، مسجلة حصة سوقية 1.4% بقيمة بلغت 910 آلاف دولار، خلال الـ11 شهرًا الأولى من العام الماضى.

وتوزعت باقى الحصص الاستيرادية على الدول الأخرى المستوردة للسيارات من مصر؛ وهى «السويد، وسنغافورة، ولبنان، وكوت ديفوار، وموريتانيا، وإثيوبيا، وجيبوتى، وغانا، وكوريا الجنوبية، والصين، وليبيا، وبلجيكا»، بنسبة بلغت 5.4% من إجمالى الصادرات، خلال الفترة من يناير حتى نوفمبر من العام الماضى.

 

قال المهندس كريم غبور، رئيس مجلس إدارة شركة صناعة وسائل النقل «MCV» الوكيل الحصرى لشاحنات وأتوبيسات مرسيدس فى مصر، إن شركته تمكنت من فتح العديد من الأسواق الخارجية خلال الفترة الماضية عبر تصدير الأتوبيسات بمختلف فئاتها.

وأكد غبور أن عمليات التطوير التى أجرتها «MCV» فى صناعة الأتوبيسات بشكل عام تعدّ أحد العوامل الرئيسية التى أسهمت فى التوسع بمشروعات التصدير واعتماد العديد من الدول الخارجية المواصفات الفنية بالنسبة للمنتجات التى يتم توريدها إليها.

من جانبه أوضح المهندس رفيق نبيل، رئيس قطاع مبيعات الأتوبيسات بشركة صناعة وسائل النقل «MCV»، أن الخطط التوسعية التى تتبناها الشركة داخل السوق المحلية أو مشروعات التصدير أسهمت بشكل كبير فى زيادة حجم المبيعات خلال الفترة الماضية.

ولفت إلى أن الشركة تسعى لزيادة حجم صادراتها من قطاع الأتوبيسات بمختلف فئاتها من خلال إنتاج وتصنيع فئات جديدة تتناسب مع طبيعة كل دولة على حدة، مشيرًا إلى أن «mcv» تستهدف التوسع بمشروع التصدير عن طريق توريد المركبات الكهربائية فى الأسواق الخارجية خلال الفترة المقبلة.

 

يُذكر أن شركة صناعة وسائل النقل «MCV» أعلنت، منتصف الشهر الحالى، إنتاج الأتوبيسات الكهربائية والعاملة بنظم تشغيل الغاز الطبيعى هما «MCV C120 EV، وMCV C127».

يُشار إلى أن مصر احتلت المرتبة التاسعة والعشرسن بقائمة الدول الأعلى مبيعًا للسيارات بإجمالى 167.8 ألف وحدة خلال العام الماضى؛ وفقًا للاحصائيات المعلنة عن الرابطة العالمية لصناعة السيارات «OICA».

وبحسب أحدث تقرير صادر عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك»، بلغت المبيعات الإجمالية للسيارات المجمعة محليًا نحو 93 ألفًا و851 مركبة فى السوق المحلية، خلال عام 2020.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.